أكد عدد من التجار بسوق الجملة للخضر والفواكه بعمالة مولاي رشيد سيدي عثمان أن السبب الرئيسي في اختفاء البطاطس يعود بالأساس إلى الاحتكار، مشيرين إلى أن مجموعة من النافذين يستولون على كميات هائلة من البطاطس، ويقومون بتخزينها في المستودعات التبريدية بعدد من المناطق المتاخمة للدار البيضاء، ومنها المستودعات التبريدية القريبة من سوق الجملة.

هذا الاحتكار حسب العلم يخول لهؤلاء الأشخاص التحكم في السوق، وبيع البطاطس بأزيد من 4 دراهم للكيلو، وقد يصل سعرها إلى أزيد من 7 دراهم في الأسواق الشعبية، تضيف الجريدة.

أخبار ذات صلة

أخنوش يتفق على تشكيل الأغلبية الحكومية من أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال

“البسيج” يعلن توقيف 4 أشخاص آخرين للاشتباه في ارتباطهم بمخططات الخلية الإرهابية الموالية ل”داعش” التي تم تفكيكها مؤخرا بالرشيدية

رسمي… التجمع الوطني للأحرار يتصدر نتائج انتخاب أعضاء مجالس العمالات والأقاليم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@