يونس الذهب
انتهت فعاليات الملتقى التكويني الأول لتطوير المهارات | النقابية، المنظم من قبل اتحاد النقابات الوطنية المنضوي | تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، التابع لحزب . الاسـتـقـلال، أول أمس (الأحـد) بتنظيم كرنفال جسد المشاركون فيه نسخة مصغرة للمسيرة الخضراء، بالإضافة إلـى تـكـريـم عـدد مـن الـوزراء السابقين في قطاع الشباب والرياضة.

وانطلقت الخميس الماضـي فـعـالـيـات الملتقى المذكور بالمركب الدولي للشباب والطفولة بمدينة بوزنيقة، تحت شعار دورة عبد الحفيظ القادري، حصيلة سنة من العمل بقطاع الشباب والـثـقافـة والـتـواصــل، وآفـاق العمل النقابي”، باستقبال المشاركين وتقديم ملفات الملتقى والبرنامج الـعـام والـتـعـريـف بـدور الـلـجـان الثنائية، وافتتاح معرض الصور والـوثـائـق الـتـي تـؤرخ لـحـدث المسيرة الخضراء والذي استمر طيلة أيام الملتقى.

وتـطـرقـت كـلـمـة أحـمـد بلفاطمي، الكاتب الوطني لاتحاد الـنـقـابـات الـوطـنـيـة، إلى الإكراهـات الـتـي يـعـانـيـهـا كـل قـطـاع عـلـى حـدة وكذلك الحلول المقترحة من قبل الاتحاد والتي تمت مناقشتها مع الوزارة في أفق الاستجابة لها والتوافق عليها، متمنيا أن تحظى توصيات الملتقى بفرصة تجويد العمل النقابي وتقوية وسائل الترافع وإعداد إستراتيجية عمل لتطوير القطاع، كما أشار إلى الدور المهم الذي تلعبه اللجان المشرفة على الملتقى، مع الحرص على التواصل والتعاون لإنجاح هذه المحطة التكوينية المهمة. وتـنـوعـت مـداخـلات المشاركين والـتـي ارتكزت على ضرورة مواكبة التكوين المستمر للنهوض بالعنصر البشري وجعله رافعة أساسية لخدمة الوطن والمواطن. وحذر بلفاطمي من الفتور الذي كان له تأثير سلبي على مستوى الحقوق العادلة للموظفين والموظفات وأيضا على مستوى الخدمات التي تقدمها المرافق العامة التابعة لقطاعات الشباب والـثـقـافـة والـتـواصـل، كـمـا هـو الأمـر بالنسبة للحوار الاجتماعي الوطني، مشددا على انخراط اتحاد النقابات الوطنية بحسن نيـة فـي الـحـوار على أرضية ملف مطلبي واضح قابل للتنفيذ، يمكن معالجته في إطـار مـقـاربـة تشاركية، مطالبا الوزارة ببذل المزيد مـن الـجـهـد مـن أجـل معالجة الملفات الكبرى

أخبار ذات صلة

شركات تستثمر الملايير في قطاع الصحة بالمغرب بعد عودة كورونا بقوة

الأطر المساعدة في وقفات إحتجاجية يوم الإثنين 21 دجنبر بالرباط

انفراج أزمة النقل الحضري بمدينة فاس

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@