اختتم، اليوم الاثنين بالرباط، برنامج “تقوية المرونة والتماسك الداخلي لدى الشباب”، الذي أطلقته الرابطة المحمدية للعلماء، بشراكة مع الاتحاد الأوروبي، والمعهد الثقافي البريطاني بالرباط.

وتوخى هذا المشروع تقوية مرونة الشباب وتماسكهم الداخلي، من خلال العمل على تطوير كفاءاتهم، وتواصلهم، واستغلال الموارد المتاحة لهم، انطلاقا من مجموعة برامج متكاملة، نظريا وميدانيا، لفائدة الشباب العاملين بمركز القيم، بالرابطة المحمدية للعلماء.

وشملت هذه البرامج دورات تدريبية في التواصل الرقمي، وإنتاج الوسائط، وكيفية تنظيم الحملات الرقمية بهدف التمنيع والوقاية من السلوكيات الخطرة.

وقد ساهمت مخرجات هذا المشروع على تعزيز ما يمتلكه شباب مركز القيم من قدرات ومهارات ومؤهلات معرفية ومنهجية للإبحار عبر المواقع التواصل الاجتماعي لنشر القيم البانية، وتعزيز خطاب السلم والمواطنة والقيم الكونية.

يذكر أن الحفل شهد حضور كل من الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، وسفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، ومدير المجلس الثقافي البريطاني.

أخبار ذات صلة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

مدينة المهن والكفاءات لسوس – ماسة لقاء حول تقدم الأشغال ونهج الحكامة المعتمد

الرئيس الجزائري تبون.. يأمر الشركات الجزائرية بفسخ عقودها مع المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@