قالت سلطات الإطفاء في كوريا الجنوبية إن عدد ضحايا التدافع الذي وقع في سيول، ارتفع إلى 146 قتيلا على الأقل، في أحدث حصيلة للحادث الذي وقع خلال احتفالات عيد الهالوين.

وأكد متحدث باسم إدارة الإطفاء الحادث لوكالة “فرانس برس”، قائلا إنه تم إرسال 140 سيارة إسعاف لرعاية الضحايا.

ويبدو أن الضحايا تعرضوا إلى تدافع وسط حشود كبيرة في المنطقة حيث يشارك في احتفالات هالوين عدد كبير من الناس.

ودعا رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول المستشفيات للاستعداد لاستقبال المصابين، وفق ما أفاد مكتبه.

وقالت هيئة الإطفاء الوطنية بشكل منفصل في بيان إن المسؤولين ما زالوا يحاولون تحديد العدد الدقيق لمرضى الطوارئ.

وأظهرت لقطات تلفزيونية وصور من مكان الحادث سيارات إسعاف مصطفة في الشوارع وسط تواجد مكثف للشرطة وعمال الطوارئ ينقلون الجرحى على محفات.

كما شوهد عمال الطوارئ والمشاة وهم يؤدون الإنعاش القلبي الرئوي على الأشخاص الذين يرقدون في الشوارع. وشوهد العديد من الأشخاص.

وأصدر رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول بيانا دعا فيه المسؤولين إلى تقديم العلاج السريع للمصابين ومراجعة سلامة مواقع الاحتفالات.

أخبار ذات صلة

مدريد: انتخاب خولة لشكر نائبة لرئيس الأممية الاشتراكية

رئيس الاتحاد الافريقي للتعاضد يستعرض أمام 22 دولة التجربة المغربية الرائدة في مجال الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية الشاملة

الخميسات.. تجديد الثقة في عبد الرحمن الكوهن أميناً عاماً لحزب الإصلاح والتنمية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@