نظم عمال وعاملات مجموعة فنادق موكادور بمراكش وقفة احتجاجية صباح اليوم الثلاثاء 6 يوليوز الجاري، أمام فندق موكادور جليز بشارع الحسن الثاني، بمؤازرة من نقابة الإتحاد المغربي للشغل، للتنديد بالإغلاق المفاجئ للوحدات الفندقية الستة المتواجدة بمراكش، ما أدى إلى تشريد ما يناهز 700 عامل وعاملة.

ويطالب المحتجون بتطبيق القانون وتعويضهم عن سنوات العمل التي قضوها في هذه الوحدات الفندقية، حيث أن إدارة المجموعة الفندقية المذكورة لم تعلن عن أية إجراءات لفك الارتباط مع العمال، مما اعتبره العمال طردا تعسفيا بحقهم.

أخبار ذات صلة

تواصل ارتفاع فيروس كورونا بجهة مراكش آسفي

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

جندي يطعن ابنه بسلاح أبيض داخل دائرة أمنية بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@