عُقد اجتماع  يومه الجمعة، بمقر وزارة الشباب والثقافة والتواصل. وحضر الاجتماع وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد بنسعيد،  والوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، ورئيس الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين، إدريس شحتان، وأعضاء المكتب التنفيذي

وكان الاجتماع التاريخي مناسبة لمناقشة مجموعة من القضايا المتعلقة بالمشهد الإعلامي المغربي، وقد تم وضع خريطة الطريق تروم مواكبة المؤسسات و المقاولات الإعلامية من أجل النهوض بها وهيكلتها للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يتخبط فيها القطاع منذ أكثر من سنتين

هذا وتم إلغاء مصطلح الدعم وتعويضه بمصطلح مواكبة الاستثمار والنهوض بالمقاولة الإعلامية الوطنية

وجاءت هذه المواكبة لتضع في صلب اهتمامها العنصر البشري، إذ أجمع الحاضرون  أن تقوية المقاولة الإعلامية رهينة بتحسين الظروف المادية للصحفيين والأطر و المستخدمين في المؤسسات الإعلامية وفق رؤية واضحة تقطع  مع زمن الريع ومواكبة المنشآت الإعلامية وفق رُزنامة من الشروط التي اتفق عليها الحاضرون خلال ورشة عمل بين أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للإعلام و الناشرين وأطر الوزارة  الوصية من أجل  صياغة تصور يساهم في إقلاع المشهد الإعلامي لخدمة القضايا الوطنية الكبرى

أخبار ذات صلة

بتنسيق مع “الديستي”.. توقيف شخصين بالرباط في قضية للتهريب الدولي للمخدرات

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الإثنين 01 غشت 2022

الركراكي يودع جماهير الوداد برسالة مؤثرة: “عمري غنسا سير سير سير.. عمري غنساكم وتنتمنى ليكم الأفضل”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@