قطاعُ التعليم في صُلب اهتمام المجلس الجماعي للخميسات

انعقد، اليوم الخميس التاسع و العشرون من شتنبر الجاري، إجتماع موسع بمقر جماعة الخميسات لعرض مختلف العمليات المرتبطة بالدخول المدرسي موسم 2022 / 2023، و بحث أوجه الشراكة و التعاون بين الجماعة و المديرية الإقليمية للتعليم.

و حضر، أشغال هذا اللقاء حسن ميسور رئيس المجلس الجماعي للخميسات، و خالد زروال المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة، و باشا مدينة الخميسات، و أعضاء المجلس الجماعي و موظفي الجماعة، و أطر المديرية الإقليمية.

و ذكر، حسن ميسور رئيس جماعة الخميسات في كلمته الإفتتاحية أن هذا اللقاء فرصة لتقاسم مجموعة من المعطيات حول الدخول المدرسي بالخميسات، و بحث أوجه الشراكة و التعاون مع المديرية الإقليمية لدعم قطاع التعليم و التشجيع على التمدرس، كما أن هذا اللقاء ستعقبه لقاءات مع قطاعات وزارية أخرى بالمدينة.

من جهته، قدّم خالد زروال المدير الإقليمي للتربية الوطنية عرضاً مفصلاً حول العملية التي تم فيها الدخول المدرسي هذه السنة، و الأوراش المهمة التي ستشهدها الخميسات لتوسيع العرض المدرسي و مواكبة التوسع المجالي للمدينة.

و أشار، خالد زروال، أن الإستعدادات للدخول المدرسي انطلقت منذ شهر فبراير لتأهيل المؤسسات التعليمية، كما أن هذه السنة تميّزت ببرنامج أوراش حيث انخرطت عدد من الجمعيات في التأهيل و التنظيف و التزيين طيلة فصل الصيف، بالإضافة إلى مساهمة جماعة الخميسات من خلال حملات نظافة واسعة عن طريق شركة التدبير المفوظ للنظافة.

و أضاف، المدير الإقليمي، أنه جرى فصل ثانوية الفتح و خلق إعدادية النهضة، كما أن مدينة الخميسات ستشهد أوراشاً مهمة من خلال بناء إعدادية التقدم على مستوى تجزئة بلميلودي و التي ستنطلق فيها الأشغال بعد حوالي شهر، و بناء مدرسة السعادة على مستوى أحفور المعطي، و ذلك لدعم العرض المدرسي و خلق التوازن و مواكبة التوسع المجالي بمدينة الخميسات.

و على مستوى التعليم الأولي، أوضح خالد زروال أنه تم تشييد مجموعة من الوحدات التعليمية من الجيل الجديد مجهزة بأحد الوسائل التعليمية بكل من مدرسة الخنساء، و الشريف الإدريسي، و سعد بن الوقاس، و علي ابن ابي طالب، و ابن بسام، و ستشمل هذه العملية جميع المؤسسات هذا الموسم، و ذلك بمساهمة كل من الوزارة و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

و شهد، الإجتماع تدخلات لأعضاء المجلس الجماعي للخميسات تصب في عملية تجويد قطاع التعليم و التشجيع على التمدرس و محاربة الهدر المدرسي.

و خلُص، الإجتماع في الأخير إلى بحث أوجه الشراكة و التعاون ما بين جماعة الخميسات و المديرية الإقليمية للتربية الوطنية لدعم قطاع التعليم، و ذلك اعتمادا للمقاربة التشاركية المرتكزة على التواصل الفعّال وتوسيع دائرة الإشراك والاستشارة.

أخبار ذات صلة

شركات تستثمر الملايير في قطاع الصحة بالمغرب بعد عودة كورونا بقوة

الأطر المساعدة في وقفات إحتجاجية يوم الإثنين 21 دجنبر بالرباط

انفراج أزمة النقل الحضري بمدينة فاس

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@