أعلنت قيادات الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بفرنسا، عن “مواصلة التعبئة ضد مشروع القانون التنظيمي للحكومة المغربية والذي يجرد مغاربة العالم من حقوق المواطنة، وعزم الكتابة الإقليمية حشد كل الطاقات النضالية والإلتجاء إلى كل الاشكال النضالية من أجل إقرار حقوق المواطنة الكاملة”.

وعبر اتحاديو فرنسا في بلاغ توصل “المغربي اليوم”، بنسخة منه، “عن انخراط مناضلي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بفرنسا في المبادرة الوحدوية لـ 2 و 3 يونيو 2016 الهادفة الى التأكيد على أن التمثيلية والمشاركة السياسية لمغاربة العالم هي قضية وطنية تستلزم إرادة سياسية لمواجهة التحديات الوطنية والدولية”.

ودعا معدو البلاغ الفعاليات الديمقراطية في المهجر إلى “تنسيق الجهود للتصدي للمخططات التي تستهدف المصالح الاستراتيجية للمغرب ووحدته الترابية”.

وأشاد اتحاديو فرنسا بـ”بلاغ المكتب السياسي الصادر يوم 16 ماي 2016 والذي تم التأكيد فيه على أن دستور 2011 استجاب إلى حق مغاربة العالم في التمثيلية البرلمانية، غير أن الحكومة الحالية تراجعت عن هذا الحق لذا يطالب المكتب السياسي بضرورة تطبيق الدستور وتمتيع مغاربة العالم بحقهم في التمثيل النيابي”.

أخبار ذات صلة

جريدة “المغربي اليوم” تتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة لمن فقدوا حبيبا أو غاليا في الزلزال المدمر

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم السبت 23 شتنبر 2023

صحاب الطاكسيات عياو ما يتشكاو..وهاشنو غايديرو لما سمعوا ليهم المسؤولين

ميسور.. توقيف شخصين متلبسين بحيازة 410 غراما من مخدر الكوكايين ومعدات تستخدم في استهلاك مخدر البوفا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@