30 ماي 2024

ابتسام مجروم … مسار حَكَمة متميزة

ابتسام مجروم … مسار حَكَمة متميزة

جبير مجاهد:
أبانت الحكمة المغربية الفدرالية الشابة، ابتسام مجروم عن كفاءة عالية في تسيير العديد من المباريات الوطنية الخاصة بكرة المضرب.
فبعد مرحلة الممارسة التي تألقت فيها اللاعبة ابتسام كممارسة لكرة المضرب، وفازت بالعديد من البطولات، اضطرت للتوقف بسبب عملية جراحية أجرتها وألزمتها الراحة لمدة من الزمن، غير أن ذلك لم يمنعها من ممارسة لعبتها المفضلة، حيث عادت كحكمة على إثر اجتيازها للمباراة الخاصة بولوج الحكام بنجاح، لتتألق بعد بذلك في العديد من الميادين الوطنية، كان آخرها مشاركتها كحكمة في منافسات الدورة 38 لجائزة الحسن الثاني الكبرى لكرة المضرب، التي احتضنها النادي الملكي للتنس بمراكش، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في الفترة الممتدة ما بين 31 مارس و 7 أبريل الجاري، والتي عرفت مشاركة العديد من الاعبين الدوليين يمثلون حوالي عشرون بلدا، ويحتلون مراتب متقدمة في التصنيف العالمي، وتعد هذه المسابقة الوحيدة من هذا المستوى على صعيد القارة الإفريقية، حيث تندرج ضمن الدوري الدولي لرابطة محترفي هذه اللعبة.
وفي نفس السياق ينتظر أن تشارك كذلك ابتسام في الدورة الثانية والعشرين للجائزة الكبرى لصاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم لكرة المضرب، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، كما ينتظر أن تشارك في العديد من المنافسات الدولية المقبلة، لتكون بذلك ابتسام إحدى الحكمات المغربيات اللواتي تميزن في هذه اللعبة، كما كانت تعتبر الحكمة بجهة بني ملال خنيفرة، قبل التحاق بعض الحكمات الأخريات اللواتي اقتدين بها لرسم مسار رياضي ناجح.
لم تتفوق ابتسام في مجال التحكيم فقط، بل استطاعت، بل ذلك أن تتميز كذلك في التدريب الخاص بكرة التنس، ما جعلها محط أنظار العديد من الأندية الوطنية، آخرها ناديين رياضين أحدها بمدينة الجديدة والأخر بمدينة الدار البيضاء.
ويشار أن ابتسام عرفت كمراسلة صحفية متميزة، ساهمت في تغطية العديد من الحداث الوطنية والدولية وبصمت مسارا صحفيا ناجحا، إلى جانب المسار الرياضي.