تلقينا بارتياح، لا يخلو من مرارة، داخل ائتلاف 490 قرار الغرفة الاستئنافية في ملف هناء (فتاة تطوان)؛ إذ تم تأكيد الحكم الابتدائي القاضي بشهر حبس نافذ وغرامة قدرها 500 درهم.
وإننا إذ نعرب عن ارتياحنا لعدم عودة هناء إلى السجن، نود أن نشيد بالخطوة الإيجابية التي بادر بها وكيل الملك بمحكمة تطوان، مقررا إصدار مذكرة بحث دولية في حق الشخص الذي صور وأذاع فيديو الانتقام الإباحي، حيث كانت قد صدرت في حقه سابقا مذكرة بحث على الصعيد الوطني.
وحيث أننا في الائتلاف نعتبر هذه إشارات إيجابية من طرف منظومة العدالة، نؤكد على ضرورة انخراط المشرع في هذه الدينامية في أفق القطع التام مع القوانين السالبة للحريات وتحرير المحاكم المغربية من مئات بل آلاف الملفات التي تستنزف الموارد المادية والبشرية المفترض توظيفها في محاسبة الجناة والمجرمين الحقيقيين.
إلى ذلك الحين، كلنا خارجات وخارجون عن القانون حتى يتغيّر القانون!

أخبار ذات صلة

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@