يعتبر، سد تيداس بإقليم الخميسات، بمثابة بنية ستُمكن من تعزيز مياه الشرب بالحوض المائي لأبي رقراق الشاوية، حيث سيُمكن من تخزين ما يفوق 500 مليون متر مكعب، لتعزيز مياه الشرب لهذا الحوض.

و في هذا الصدد قدّم نزار البركة، وزير التجهيز والماء، بداية هذا الأسبوع، عناصر جوابية حول مجموعة من أسئلة للنواب البرلمانيين المتعلقة بالسياسة المائية والوضعية الحالية والمستقبلية للتزود بالماء ببلادنا.

وأوضح، وزير التجهيز والماء، حسب عناصر أجوبته التي توصل بها جريدة “المغربي اليوم”، أنه “اعتبارا للوضعية المائية الحالية وتنزيلا لمضامين البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي للفترة 2020-2027 وانطلاقا من توجهات التصريح الحكومي وتوصيات تقرير النموذج التنموي الجديد، سطرت الحكومة مشاريع هامة في مجال الماء برسم سنة 2022.

و من المشاريع الهامة المسطرة إنهاء أشغال إنجاز سد أكدز بإقليم زاكورة، و سد تيداس بإقليم الخميسات وكذا سد الساقية الحمراء. ومواصلة إنجاز أشغال (12) سدا كبيرا، بأقاليم كل من كلميم والحسيمة وتاونات وشيشاوة والدريوش وتارودانت وتاوريرت والحوز وتاونات وسيدي قاسم وجرسيف وصفرو.

بالإضافة إلى الشروع في إنجاز أشغال تعلية سد إيمفوت بإقليم سطات وإنجاز أشغال سد على واد لخضر بإقليم أزيلال وسد تاغزيرت بإقليم بني ملال وسد خنك كرو بإقليم فكيك وسد تامري بإقليم أكادير.

و إطلاق طلبات العروض لإنجاز أشغال سدين (02) كبيرين وهما: سد رباط الخير بجهة فاس مكناس؛ وتعلية سد ابن بطوطة بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

أخبار ذات صلة

الوزير يونس السكوري في زيارته الميدانية الثانية لإطلاق المشاورات الجهوية حول برامج التشغيل وخلق المقاولات

الگراب يتفقد السواقي الفلاحية بامزوضة

مقتل شخصين وجرح 3 آخرين بإطلاق ناري في سيدي رحال

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@