أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها عناصر الشرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بمديونة، مساء أمس الخميس 7 أبريل الجاري، عن توقيف سبعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 18 و24 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في تبادل العنف المرتبط بالشغب الرياضي وإلحاق خسائر مادية بملك الغير.
وكانت مصالح الشرطة بمدينة الدار البيضاء قد توصلت بإشعار حول تورط مجموعة من الأشخاص، يشتبه في كونهم محسوبين على فصائل مشجعي أحد أندية كرة القدم، في التجمهر وتبادل العنف والرشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بسيارة مستوقفة بالشارع العام بمنطقة تيط مليل، وهو ما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي تمكنت من فرض النظام العام.
وقد مكن هذا التدخل الأمني من توقيف سبعة من بين المشتبه فيهم بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وذلك قبل أن يتم العثور بحوزتهم على أربعة أدوات راضة وقناع حاجب للمعطيات التشخيصية.
وقد تم إخضاع المشتبه فيهم الموقوفين للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف جميع المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أخبار ذات صلة

العيون.. تفكيك ورشة لصناعة القوارب المستغلة في عمليات الهجرة السرية

انتخاب محمد جودار أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري خلفا لساجد

طنجة.. توقيف مواطن كولومبي للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية دولية تنشط في تهريب المخدرات عن طريق المسارات الجوية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@