• مشروع تضامني من الجيل الجديد لتثمين مخلفات النخيل
• تدشين طرق غير مصنفة على 12,5 كلم
• مشاريع للفلاحة التضامنية تم إنجازها في إطار مخطط المغرب الأخضر

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 28 أكتوبر 2022، على مستوى إقليم الرشيدية، بزيارة لمشاريع للتنمية الفلاحية والقروية. وكان مرفوقا بوالي جهة درعة -تافيلالت عامل إقليم الرشيدية ورئيس المجلس الجهوي ورئيس الغرفة الفلاحية بالجهة والمهنيين، والمنتخبين المحليين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

همت الزيارة مشاريع تضامنية من الجيل الجديد في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 بالإضافة إلى تدشين طرق غير مصنفة في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي.

مركب لتثمين مخلفات النخيل

قام الوزير بزيارة مشروع مركب تثمين مخلفات النخيل المتواجد بالجرف. يضم مشروع المركب 4 وحدات لإنتاج وتثمين مخلفات النخيل: وحدة لإنتاج حطب التدفئة، وحدة لإنتاج البيوشار، وحدة لإنتاج علف الماشية ووحدة لإنتاج السماد العضوي.

بتكلفة إجمالية قدرها 18.73 مليون درهم، هذا المشروع التضامني تحمله مجموعة ذات النفع الاقتصادي، وهو ثمرة شراكة بين المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتافيلالت والوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجرة الأركان والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية. ويندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر الجديدة ويهدف إلى الحد من مخاطر اندلاع الحرائق في بساتين النخيل، وتشجيع اعتماد طرق الإنتاج العضوي، والمساهمة في الحفاظ على الغطاء النباتي من خلال إنتاج حطب التدفئة، وتحسين دخل الفلاحين وتعزيز التشغيل الذاتي في مناطق الجرف والريصاني وأرفود.

يتمحور المشروع، الذي يستفيد منه 662 مستفيدا، حول ثلاثة مكونات تتمثل في دعم التعاونيات الفلاحية الخدماتية، وإنشاء مجمع لتثمين الكتلة الحيوية لنخيل التمر بالإضافة إلى عمليات الاستشارة الفلاحية.
تدشين طرق غير مصنفة

على مستوى الجماعات الترابية ملعب، ترأس الوزير تدشين طرق غير مصنفة رابطة بين ملعب -وينكي بدواوير خطارة نكر إغران و إقشران و تيغرمت على 12,5كلم .

بتكلفة إجمالية تزيد عن 18.34 مليون درهم، بتمويل من صندوق التنمية القروية، يهدف إنشاء هذه الطرق إلى فك العزلة عن 3 دواوير، وتحسين ظروف عيش الساكنة المستفيدة، وتقليص الفوارق الاجتماعية، وتمكين الساكنة من الولوج إلى الخدمات الاجتماعية والإدارية والاندماج في النسيج الاقتصادي وتسهيل تسويق منتجاتهم الفلاحية المحلية.

يندرج هذا المشروع في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي ويستفيد منه أكثر من 800 مستفيد كما سيمكن من توفير44000 يوم عمل.

مشاريع التهيئة الهيدروفلاحية لتنمية الفلاحة التضامنية

على مستوى الجماعات الترابية غريس السفلي قام الوزير بزيارة سد تحويلي لمياه الفيض على واد غريس والممول بنسبة كبيرة إطار المشروع التضامني لتنمية نخيل التمر على مستوى جماعة غريس السفلي.

يهدف هذا الإنجاز إلى تعزيز الري في الدائرة السقوية تيلوين وتطعيم الفرشة المائية انطلاقا من عالية الخطارات ومنابع واحة تيلوين. كجزء من مشروع الإعداد الهيدروفلاحي للدائرة السقوية تيلوين وبتكلفة إجمالية قدرها 42 مليون درهم، يهدف المشروع إلى تحسين وضعية الري في الدائرة السقوية تيلوين والرفع من صبيب الخطارات وقنوات الري وتطعيم الفرشة المائية وتحسين ظروف عيش الساكنة. سيستفيد منه أكثر من 6500 مستفيد كما سيمكن من خلق أكثر من 165000 يوم عمل.

كما اطلع الوزير على برنامج التهيئة المندمجة للدائرة السقوية لتلوين. بتكلفة 5.8 مليون درهم، يشمل هذا البرنامج للفلاحة التضامنية لتنمية نخيل التمر، غرس أكثر من 40 هكتاراً من أصناف التمور عالية الجودة وحفر نقاط المياه وتجهيزها بألواح الطاقة الشمسية وإنشاء صهاريج لتخزين المياه وعمليات الاستشارة الفلاحية. من المرتقب أن يمكن هذا المشروع من تحسين دخل صغار الفلاحين وتثمين الأراضي الجماعية. تستفيد من هذا المشروع حوالي100 أسرة.

أخبار ذات صلة

نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان موجود عند الرجال

تونس : راشد الغنوشي يمثل مجددا أمام القضاء

الملك يوجه رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@