انعقد، اليوم الخميس التاسع من يونيو الجاري، بمقر عمالة إقليم الخميسات، لقاء تشاوري ترابي ضمن المشاورات الوطنية التي أطلقتها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لتجويد المدرسة المغربية.

واستعرض، عامل صاحب الجلالة على إقليم الخميسات، منصور قرطاح، الذي ترأس أشغال هذا اللقاء الذي حضره ممثلو السلطات المحلية والمنتخبون والبرلمانيون والمصالح الخارجية والأمنية والمدنية وفعاليات من المجتمع المدني وممثلو جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ، المرجعيات المؤطرة لهذه المشاورات الترابية، داعياً إلى استثمار الذكاء الجماعي وتقاسم الأفكار والانشغالات واقتراح تصورات كفيلة بتحقيق الإصلاح المنشود للمدرسة المغربية.

من جهته، أكد خالد زروال، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالخميسات، على أهمية هذه المشاورات في بناء صرح مدرسة المستقبل.

واستعرض، في ذات السياق، المحطة الأولى التي عرفت مشاركة الأساتذة والتلاميذ وآباء وأمهات وأولياء التلاميذ، حيث تم تمكينهم من الإدلاء برأيهم وموقفهم حول المدرسة العمومية التي يحملون بها.

في سياق متصل، قدم خالد زروال عرضا تمحور حول أسس وأهداف ومنهجية هذه المشاورات، وبعض الإحصائيات التي تهم عدد وطبيعة الورشات وعدد المشاركين في ورشات الخيال الإبداعي وورشات المجموعات البؤرية.

وتناول العرض المرجعيات الاستراتيجية لمشروع خارطة الطريق 2022-2026، وأهدافها ومحاورها، وكذا شروط نجاحها.

وتوزع الحضور على ثلاث ورشات تم تنشيطها وتيسيرها من طرف مفتشين تربويين، وتم تعيين مقرر لكل ورشة، وتم في الختام قراءة تقارير الورشات الثلاث.

وكانت وزارة التربية الوطنية، أطلقت مشاورات وطنية من أجل تعليم ذو جودة للجميع، والتي تنتهي نهاية يونيو الجاري على أن يتم تقاسم النتائج على الصعيد الوطني في منتصف يوليوز المقبل.

وتعرف هذه المشاورات الوطنية عقد ما يقرب من 6200 مجموعة تركيز على المستوى الوطني، و82 لقاء ترابيا على مستوى العمالات والأقاليم، وحضور أكثر من 150 ألف مشارك في مختلف ورشات العمل المنظمة، بالإضافة إلى فتح منصة إلكترونية أمام مساهمة جميع المواطنين، بما فيهم مغاربة العالم.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الخميس 09 يونيو 2022

مستشارو “الأحرار” يدعون إلى الاهتمام بالشباب القروي

البحرية الملكية تقدم المساعدة لـ 385 مرشحا للهجرة غير الشرعية ينحدر معظمهم من إفريقيا جنوب الصحراء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@