“إف بي آي” يحذر من حراك مسلح يجتاح أمريكا قبل تنصيب بايدن

“إف بي آي” يحذر من حراك مسلح يجتاح أمريكا قبل تنصيب بايدن

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، من احتجاجات مسلحة يجري التخطيط لها في جميع عواصم الولايات الأمريكية الخمسين، خلال الأيام الأخيرة لحكم الرئيس دونالد ترامب وحتى تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

ونقلت شبكة “إيه بي سي نيوز” عن نشرة المكتب، أمس الاثنين، أنه “اعتبارا من 10 يناير، يتم التخطيط للاحتجاجات المسلحة في جميع مباني الكابيتول الخمسين للولايات من 16 يناير حتى 20 يناير على الأقل، وفي مبنى الكابيتول الأمريكي (في العاصمة) من 17 يناير حتى 20 يناير”.
وفي الأسبوع الماضي، حذر موقع “تويتر” من أنه رأى خططا للاحتجاجات المسلحة المستقبلية المتداولة داخل وخارج منصته، بما في ذلك الهجوم الثاني على مبنى الكابيتول الأمريكي ومباني الكابيتول التابعة للولايات في 17 يناير.

واقتحمت مجموعة كبيرة من أنصار الرئيس دونالد ترامب، يوم الأربعاء الماضي، مبنى الكابيتول في محاولة لمنع المشرعين من المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية.

حيث اشتبك أنصار ترامب – وبعضهم كان مسلحا بأنابيب معدنية ومواد كيميائية وأسلحة أخرى – مع الشرطة وألحقوا أضرارا بالممتلكات قبل الاستيلاء على القاعة المستديرة ومنصة التنصيب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *