نظمت يومي الجمعة والسبت بإفران ندوة وطنية حول المغالطات الاعلامية بشأن قضية الصحراء المغربية، في إطار الجهود المبذولة على الصعيد الأكاديمي للدفاع عن قضية الوحدة الترابية للمملكة.

وخلال هذا اللقاء، سلط باحثون واعلاميون الضوء على مختلف جوانب التضليل الاعلامي الذي يستخدمه خصوم الوحدة الترابية للمملكة وسبل مجابهتها على مستوى وسائط الاعلام الوطنية والدولية.

وأكد منسق الندوة، مدير مختبر الدراسات الأدبية واللغوية وعلوم الاعلام والتواصل بكلية الآداب فاس-سايس، محمد القاسمي، أن اللقاء يتوخى مساءلة سبل الدفاع عن القضية الوطنية بمقاربة علمية وأكاديمية.

وانكب اللقاء على تفنيد عدد من المفاهيم والمقولات التي يتم ترويجها في إطار المغالطات الإعلامية من قبل وسائل الاعلام الأجنبية التي تخدم أجندة خصوم الوحدة الترابية.

وشكلت الندوة المنظمة من طرف كلية الآداب والعلوم الانسانية التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، بتعاون مع الجماعة الحضرية لافران، بمشاركة نخبة من الباحثين والجامعيين، مناسبة لتقديم إصدار جماعي حول وسائل الاعلام والصحراء المغربية، أنجزه مختبر الدراسات الأدبية واللغوية وعلوم الاعلام والتواصل.

أخبار ذات صلة

وجدة.. المدرسة العليا للتكنولوجيا في يوم دراسي حول “الإعلام الرقمي بين الحق في الوصول إلى المعلومة وحماية المعطيات الشخصية”

الدار البيضاء.. توقيف سبعة أشخاص بشبهة الحيازة والاتجار في الأقراص الطبية المخدرة

الصحراء المغربية.. واشنطن تقاسم إسبانيا موقفها وتجدد تأكيد دعمها لمخطط المغرب للحكم الذاتي وفق الإعلام إسباني

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@