إغلاق 49 وسيلة إعلامية معارضة منذ مطلع العام بفنزويلا

إغلاق 49 وسيلة إعلامية معارضة منذ مطلع العام بفنزويلا

(وكالات)
أعلنت أبرز نقابة للصحافيين في فنزويلاخلال تظاهرة جرت السبت احتجاجا على حظر بث إذاعتين محليتين شهيرتين أن الحكومة أغلقت منذ مطلع العام 49 وسيلة إعلامية. وأفاد الأمين العام للنقابة الوطنية لموظفي الصحافة ماركو رويز خلال التظاهرة “لقد سجلنا إغلاق 49 وسيلة إعلامية، غالبيتها إذاعات لكن بينها كذلك قنوات تلفزيونية مدفوعة مثل آر سي أن وكراكول”.
وتجمع صحافيون السبت للتظاهر ضد قرار اللجنة الوطنية للاتصالات (كوناتيل) حظر بث اثنتين من أشهر الإذاعات في العاصمة كراكاس وهما 92,9 أف أم وماجيكا 91,1 أف أم اللتين تبثان منذ حوالي 30 عاما. وبحسب ماركو رويز فإن حكومة الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو تطبق “سياسة تضييق ممنهجة لخنق كل الفضاءات التي ما زالت تتيح حرية التعبير والانتقاد والمعارضة”.
وكانت كوناتيل أمرت الأربعاء بقطع بث قناتي “أر سي أن” و”كراكول” اللتين تعتبران من أكبر قنوات التلفزيون الفنزويلية المدفوعة. وفي فبراير حظرت كراكاس بث قناة “سي أن أن” الناطقة بالإسبانية بعدما اتهم مادورو القناة الأمريكية بممارسة “دعاية حربية”، قبل أن تحظر حكومته في الشهر التالي بث قناتي إل تييمبو الكولومبية وتودو نوتيسياس الأرجنتينية.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *