إعادة 300 مغربي من العالقين في سبتة المحتلة

إعادة 300 مغربي من العالقين في سبتة المحتلة

تمت الجمعة إعادة نحو 300 مغربي من العالقين في سبتة المحتلة ويتوقع أن يرتفع العدد في الأيام المقبلة، وفق ما أفادت السلطات لوكالة فرانس برس.

ولكبح انتشار فيروس كورونا المستجد، أغلق المغرب في 13 مارس حدوده البرية.

وعقب أكثر من شهرين من الإغلاق، قدمت الحكومة المغربية لنظيرتها الإسبانية المحتلة قائمة تضم أسماء المواطنين المسموح لهم بالعودة إلى البلاد، وقد غادروا سبتة في حافلات في اتجاه المغرب، وفق ما أفاد متحدث لوكالة فرانس برس.

وأضاف أن بين العائدين “عائلات جاءت بغرض السياحة، وعمالا وآخرين يعملون في المنازل”.

وتابع أن “الاتفاق ينصّ على إمكان مغادرة المواطنين المغاربة تباعا في الأيام المقبلة”.

وأوضح أنه علاوة على 300 مواطن غادروا الجمعة، يأمل “بين 150 و200” مغربي آخر العودة مستقبلا.

في المقابل، فضّل مغاربة أغلبهم من العمال في سبتة المحتلة، البقاء هناك وفقا للمسؤول الإسباني.

وستجري عمليات إعادة أيضا من مليلية المحتلة التي غادرها نحو 200 مغربي منتصف مارس، وفق المصدر ذاته.

وهناك نحو 31800 مغربي عالقين في أنحاء العالم منذ تعليق الرحلات الجوية منتصف مارس.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *