تطلق وزارة الصحة والحماية الاجتماعية الحملة الوطنية التحسيسية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم ، ابتداء من اليوم الاثنين وإلى غاية 25 نونبر المقبل ، تحت شعار “الكشف المبكر لحياتك حماية ولبالك راحة”.

وأوضحت الوزارة في بلاغ، أن هذه الحملة التي تندرج في إطار تفعيل المخطط الوطني للوقاية ومراقبة السرطان 2020-2029، تهدف إلى تعزيز التحسيس والتوعية بأهمية الوقاية والكشف المبكر عن هذين السرطانين، وكذا تسليط الضوء على المجهودات التي تقوم بها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية وشركائها في هذا المجال، بالرغم من ظروف جائحة (كوفيد-19).

وسيتم خلال هذه الفترة إطلاق حملة تواصلية على المستوى الوطني، بغرض تحسيس وتوعية الساكنة عموما والنساء من الفئات العمرية المستهدفة بأهمية الكشف عن سرطان الثدي وكذا سرطان عنق الرحم، بالإضافة إلى اتخاذ مجموعة من التدابير لتيسير ولوج النساء لخدمات الكشف المبكر، والتشخيص والعلاج في أسهل الظروف مع التأكيد على الإجراءات الوقائية للحماية من انتقال مرض (کوفید-19)، فضلا عن تعزيز الشراكة مع القطاعات الوزارية الأخرى والمنظمات غير الحكومية.

ويحتل سرطانا الثدي وعنق الرحم المرتبة الأولى بين الأورام المسجلة لدى النساء بالمغرب، حيث يأتي سرطان الثدي أولا بنسبة 36 في المائة من مجموع سرطانات الإناث، يليه ورم عنق الرحم (11.2 في المائة)، وفقا لبيانات سجل السرطانات.  

أخبار ذات صلة

هلال.. إنهاء استعمار الصحراء المغربية تم “بشكل لا رجعة فيه” منذ سنة 1975

تحويلات مغاربة العالم تحقق رقما قياسيا جديدا

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الخميس 04 نونبر 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@