أطلقت، يوم أمس الثلاثاء، المنصة الوطنية للحماية الإلكترونية”e-Himaya”، الخاصة بحماية الأطفال على الخط، حيث يراد ترسيخ الممارسات الجيدة وتقنيات الاستخدام الآمن للمجال الرقمي لدى الأطفال. 

ويأتي إطلاق هذه المنصة، التي ترأس حفل إطلاقها وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، السيدة غيثة مزور؛ إلى جانب وزير العدل؛ السيد عبد اللطيف وهبي، وبحضور أعضاء لجنة التنسيق الوطنية مراسيم إطلاق المنصة الوطنية للحماية الإلكترونية”e-Himaya””، الخاصة بحماية الأطفال على الخط، في إطار العمل التشاركي بين وكالة التنمية الرقمية ولجنة التنسيق الوطنية التي تم وضعها من أجل ترسيخ الثقافة الرقمية، وتعزيز نشر الأدوات الرقمية وتطوير استخدامها بين المواطنين. 

وجاء في بلاغ لوزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، أن هذه المنصة تأتي نتيجة عمل تشاركي وثيق لأعضاء لجنة التنسيق والتي تتشكل من المؤسسات والهيئات التالية: وزارة العدل، ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ووزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، وإدارة الدفاع الوطني / المديرية العامة لأمن نظم المعلومات، والوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، وبنك المغرب، والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، والدرك الملكي، والمديرية العامة للأمن الوطني، والوكالة الوطنية لتقنين المواصلات ، ووكالة التنمية الرقمية، والمرصد الوطني لحقوق الطفل. 

وأوضح البلاغ أن تطوير منصة الحماية الإلكترونية e-Himaya”” يأتي في إطار تنفيذ خطة العمل المرتبطة بمبادرة “الثقافة الرقمية/حماية الأطفال على الخط”التي تهدف إلى إرساء ثقافة الاستخدام المناسب للأدوات الرقمية وحماية الأطفال والشباب من المخاطر المرتبطة بالمجال الرقمي.في هذا السياق، تسهر وكالة التنمية الرقمية على تنفيذ هذه المبادرة تحت إشراف لجنة التنسيق السالفة الذكر، التي تناط بها مهمة الإشراف وتتبع تنفيذ هذه الخطة. وفي هذا الإطار، تعتزم الوكالة، بشراكة مع أعضاء اللجنة، إثراء هذه المنصة بمضامين أخرى للتوعية حول الاستخدام الآمن للأنترنت (في شكل مقاطع فيديو، وكبسولات، وألعاب مرحة للأطفال، وأنشطة للمدرسين، ورسوم متحركة، إلخ) بالإضافة إلى تنظيم أنشطة توعوية وتواصلية. 

وأبرزت الوزارة أن  تطوير هذه المنصة، التي تندرج في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها الجهات الفاعلة المعنية بحماية الأطفال على الخط، من خلال اعتماد مقاربة تشاركية ومنهجية مرنة تهدف إلى تلبية احتياجات وتطلعات الفئات المعنية من حيث المحتوى والمواضيع التي سيتم تغطيتها، وذلك من خلال تنظيم لقاءات وأوراش تشاورية، مشيرة إلى أن هذا الحفل مناسبة لتثمين العمل والإجراءات التي تقوم بها الجهات المعنية في مجال حماية الأطفال على الخط، وكذا لتقديم المنصة المذكورة التي تتجلى أهدافها الرئيسيةفي: (1) ترسيخ الممارسات الجيدة وتقنيات الاستخدام الآمن للمجال الرقمي لدى الأطفال؛ (2) إعلام وتوعية الفئات المعنية (الأطفال والشباب، الآباء/ أولياء الأمور، المدرسين، إلخ)؛ و(3) تقديم حلول وتوصيات للآباء/أولياء الأمور والمدرسين، وكذا أدوات عملية لتعليم الأطفال وحمايتهم من المخاطر والتهديدات المتعلقة بالمجال الرقمي.

يذكر أن الصيغة الأولى لمنصة”e-Himaya”  تتيح الولوج إليها عبر الرابط التالي: www.e-himaya.gov.ma، باللغتين العربية والفرنسية، للفئات المعنية بالولوج إلى مجموعة من المعلومات والنصائح المفيدة وذات محتوى مرح والممارسات الجيدة في مجال الأمن الرقمي ووقاية الأطفال من مخاطر الأنترنت.

وسيسمح هذا المحتوى للأطفال والشباب الاستفادة من الفرص التي توفرها التكنولوجيا الرقمية، وكذا بدعم وحث الآباء / أولياء الأمور من أجل تعليم الأطفال ومراقبة استخدامهم للتكنولوجيا الرقمية.

أخبار ذات صلة

ويبقى المغرب شوكة في حلق جنرالات الجزائر.. انسحاب منتخب كرة اليد الجزائرية من بطولة إفريقيا “احتجاجا” على تنظيمها بمدن الصحراء المغربية

تأجيل الدورة الثانية للمهرجان الدولي للسينما والأدب بآسفي

جماعة تارودانت تفوز بمكافأة مجزية لهذا السبب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@