نظمت، يوم أمس الجمعة السادس عشر من يوليوز الجاري، جمعية مبادرات مواطنة للتنمية والديمقراطية، لقاء تواصليا حول إشكالية السير و الجولان بمدينة الخميسات و ذلك بمقر جمعية المحامون الشباب.

و أشرف، على تأطير اللقاء التواصلي كل من بودوح الحسين عضو المكتب النقابي لمهني سائقي سيارة الأجرة التابع للاتحاد المغربي للشغل وعضو المكتب الوطني لنفس النقابة، و عسال محمد عضو مكتب جمعية أرباب وسائقي سيارة الأجرة الصنف الثاني، بمشاركة مجموعة من الفعاليات المدنية وسائقي سيارة الأجرة.

و حسب اللجنة المنظمة، يعتبر هذا اللقاء استمرارية للنقاش السابق حول مقترحات من أجل مدينة اخرى ممكنة، من خلال مداخلات المشاركين، وتفاعلات الحضور، حيث تم الوقوف على مجموعة من المعطيات سواء المرتبطة بالنيات التحتية و غياب رؤية استراتيجية لتعبيد وترميم الشوارع والأزقة وتعميم الإنارة العمومية وتقويتها، و ضعف الرؤية الأمنية في تتبع ومتابعة سارقي الأغطية الحديدة للبالوعات و للكانيفو، و ضعف أداء لجنة السير والجولان التي أصبح يشرف عليها المجلس الجماعي.

بالإضافة إلى التراخي وعدم تحمل المسؤولية من طرف المجلس الجماعي والسلطات العمومية لتحرير الملك العمومي وتحرير الطرق والشوارع التي يتم احتلالها من طرف الباعة الجائلين والفراشة، و غياب ثقافة السير والجولان لذى بعض الراجلين.

كما تمت الإشارة، إلى أن مدينة الخميسات منذ سنة 2009 وهي تتوسع مجاليا هذا التوسع المجالي لم يواكبه أي تخطيط أو برامج لتنظيم عملية السير والجولان بحيث أن هذا المجال يفتقد إلى أدنى شروط الحياة الكريمة.

ومن خلال هذا التشخيص حاول اللقاء الخروج بمجموعة من المقترحات أهمها، توفر الإرادة السياسية لدى مدبري الشأن المحلي لمناقشة إشكالية السير والجولان بشكل تشاركي وتشاوري مع سائقي سيارة الأجرة لأنهم يشتغلون طيلة اليوم ولهم دراية واطلاع على الخصاص في البنيات التحتية للمدينة، وبمشاركة أخصائيين في مجال إعداد التراب الوطني وسياسة المدينة، و تحرير الملك العمومي وإخلاء الشوارع من الباعة الجائلين والفراشة كإجراءات استعجالية وليست لها تكلفة مالية ولكنها ستساهم في التخفيف من حوادث السير ومن جمالية المدينة والشوارع، و تنظيم حملات تحسيسية في الشوارع لنشر ثقافة السير والجولان، و العمل على تفعيل العدالة المجالية واستفادة جميع الشوارع والازقة من عملية الترميم والتعبيد.

كما خلُص اللقاء إلى بعض الإشكاليات أهمها، الملايير التي صرفت على شارع ابن سيناء والتي سيتم صرفها على شارع محمد الخامس وماهي الأثار الإيجابية لتجويد البنية التحتية بالمدينة ككل، و المدار الحضري بالقرب من المحطة الطرقية و النقطة السوداء بالقرب من صيدلية المنى التي تكثر فيها حوادث السير، و القانون المنظم لنقط الوقوف السيارات بالمدينة ( باركينكات )، و الإنتشار المهول لاستغلال الأطفال بالعربات لجمع النفايات المنزلية.

وفي الأخير تم التأكيد على أن حل إشكالية السير والجولان بالمدينة سيمكن من الأجرأة العملية والميداني لمجموع من الحقوق أهمها ( الحق في الخدمات الجيدة والحق في السلامة البدينة والحق في حماية الاطفال من الاستغلال ….. ).

أخبار ذات صلة

الخميسات.. لقاء تواصلي حول خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان

منح الاعتماد ل23 جمعية وهيئة وطنية لملاحظة الانتخابات

الخميسات… تكريم ثُلة من الفاعلين إثر حصولهم على شهادة الدكتوراه

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@