أسدل، الستار عشية يومه الخميس بالمركب الثقافي بمدينة زاكورة، على فعاليات الدورة العاشرة للمهرجان العربي الافريقي للفيلم الوثائقي بمدينة زاكورة، بعد أربعة أيام من السينما والابداع والتي رفعت شعار “السينما الوثائقية فن إبداعي لنشر المعرفة والسلام بين المجتمعات”، حيث تم الإعلان عن النتائج من طرف لجنة التحكيم المكونة من ثلاثة فنانات وهن وفاء الحكيم رئيسة ودليلة حياوي عضوة وسلمى حبيبي عضوة.

و حيث فاز بجائزة أفضل السيناريو لفيلم “المتحف” لمخرجه الجزائري جمال باشا، مناصفة مع فيلم “ممكن نتوه” لمخرجته المصرية منار الزهيري، أما جائزة أفضل تصوير ذهبت إلى الفيلم العماني “بيتا كاروتين” لمخرجه محمد الدروشي. فيما حاز على جائزة أحسن إخراج فيلم “واد نون وتجارة القوافل” لمخرجه المغربي ياسين أيت فقير، و جائزة الجمهور فقد ذهبت إلى فيلم “الملوح” لمخرجه المغربي يوسف أيت منصور، أما جائزة لجنة التحكيم فقد عادت لفيلم “صرخة نبات” لمخرجه المغربي جبير مجاهد، و جائزة لجنة التحكيم الثانية فقد كانت من نصيب المخرج الإيطالي سلفاتوري نابا عن فيلمه “هجرت بلادي لأجل”، أما الجائزة الكبرى للمهرجان فقد كانت من نصيب الفيلم الأرجنتيني ريكاردو بريف عن فيلمه من “السودان إلى الأرجنتين”.

أخبار ذات صلة

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

الدرك يوقف شخصين على متن سيارة محملة بالمخدرات وبندقية صيدٍ بالبحراوي إقليم الخميسات

ورشات تدريبية للرفع من قدرات مربيات ومربي التعليم الأولي بالخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@