نقلت صحيفة إلباييس الإسبانية، أن وزارة الدفاع الاسبانية رفضت دعوة القيادة الأمريكية في افريقيا (أفريكوم) للمشاركة في مناورات الأسد الأفريقي 2021، متذرعة بأسباب تتعلق بالميزانية، لكن مصادر حكومية اسبانية تعترف بأن السبب الأساسي هو أن جزءا كبيرا من هذه التدريبات، التي تشارك فيها إسبانيا كل عام، ستجرى لأول مرة في الصحراء المغربية.

وتقول الـ “باييس”، أن إرسال جنود إسبان إلى هناك من شأنه إضفاء الشرعية على ما وصفته بـ” احتلال المستعمرة السابقة.”

ويشارك في المناورات التي نظمتها القيادة الأمريكية لأفريقيا، بالتعاون مع المغرب، 7800 جندي من 9 دول، و 67 طائرة (21 قتالية و 46 دعما) ومدربين بحريين، وتبلغ تكلفتها 28 مليون دولار .

و اعتبرت الصحيفة، أن مناورات الأسد الأفريقي في الصحراء المغربية خطوة أخرى و دعم جديد من الإدارة الأمريكية لمغربية الصحراء، الذي أقره الرئيس السابق دونالد ترامب في 10 ديسمبر.

أخبار ذات صلة

بوريطة يجدد التأكيد على دعم المغرب لجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل للأزمة في ليبيا

وجود “الجمهورية الصحراوية” الوهمية داخل الاتحاد الإفريقي “انحراف قانوني” و”خطأ سياسي” (وزراء أفارقة سابقون)

تتويج “SoGé” وعرض”SoGé Ado” خلال جوائز البنوك الإفريقية بجائزة “أفضل إطلاق لمنتوج”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@