أكدت المحكمة العليا الهولندية، أمس الثلاثاء، إدانة زعيم اليمين المتطرف، خيرت فيلدرز، بتهمة التمييز ضد الجالية المغربية.

وكان خيرت فيلدرز، زعيم حزب “بي. في. في”، المعادي للأجانب والمعارض لأوروبا، الذي تمت متابعته قضائيا عدة مرات على خلفية التحريض على الكراهية والتمييز العنصري والديني، قد وعد في العام 2014 بـ “عدد أقل من المغاربة” في هولندا. وأدين في الاستئناف بتهمة “الإهانة الجماعية” في شتنبر 2020.

وقال قاضي المحكمة العليا الهولندية، فينسينت فان دين برينك، إن فيلدرز بتصريحاته “أساء إلى مجموعة كاملة من الأشخاص بسبب أصولهم”.

وأكد أن “إدانة المشتبه به، زعيم حزب +بي. في. في+ فيلدرز، عقب تصريحاته بشأن عدد أقل من المغاربة، لا تزال سارية”.

كما أيدت المحكمة العليا قرار محكمة الاستئناف، بعدم النطق بالحكم في حق زعيم اليمين المتطرف الهولندي.

وأثار خيرت فيلدرز، بخطابه المعادي للإسلام وكراهية الأجانب، جدلا منذ عدة سنوات في هولندا. كما يدعو زعيم حزب “بي. في .في”، ثالث أكبر حزب في البرلمان الهولندي، إلى انسحاب البلاد من الاتحاد الأوروبي والعودة إلى الحدود الوطنية.

أخبار ذات صلة

وزير التعليم سعيد أمزازي في زيارة للخميسات لإحداث نواة جامعية

طبيبان فقط للتصريح بالدفن على مستوى مراكش في مشهد ولا في الخيال!!!

تفاصيل صغيرة تفصل وليد الركراكي ليكون خلفية البنزرتي في الوداد الرياضي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@