الرباط – أكدت إدارة السجن المحلي وجدة 2 أن ما جاء في بلاغ لإحدى الجمعيات حول السجين (ه.ح)  “لا أساس له من الصحة”.

وأكدت المؤسسة السجنية ، في بيان حقيقة ، اليوم الجمعة، ردا على البلاغ المنشور من طرف فرع إحدى الجمعيات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان بوجدة، والتي تدعي فيه وجود السجين (ه.ح) في وضعية صعبة بالسجن المحلي وجدة 2 نتيجة حرمانه من الحمية الغذائية المناسبة للأمراض التي يعاني منها، أن ما جاء في البلاغ المذكور “لا أساس له من الصحة”، حيث إن السجين “يخضع للمتابعة الطبية منذ ولوجه إلى المؤسسة، ويستفيد من حمية غذائية خاصة نظرا لمعاناته من الحساسية من مادة القمح، وذلك بناء على توجيهات الطاقم الطبي للمؤسسة السجنية”.

وأضاف المصدر ذاته أن فرع الجمعية المذكورة “سارع إلى تلقف الرواية الكاذبة للسجين وعائلته دون التأكد من صحتها ضدا على قواعد العمل الحقوقي الرصين، وهو ما يبين تهافت هذه الجمعية وتحاملها على قطاع إدارة السجون وإعادة الإدماج وعلى العاملين فيه”.

أخبار ذات صلة

المجلس الأعلى للسلطة القضائية يتدارس الوضعية المهنية للقضاة

جلسة عمومية بمجلس المستشارين الثلاثاء المقبل

المسرح يتحرك.. وزارة الثقافة تصدر بلاغا توضيحيا ومطالب بتمديد الآجال المحددة لوضع الترشيحات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@