نظم، ليلة أمس الجمعة 22 أكتوبر الجاري، العشرات من سكان تيفلت إقليم الخميسات وقفة احتجاجية، مستنكرين ما وصفوه بـ”الوضعية الكارثية” التي تعيش عليها المدينة بسبب “التأثيرات الخطيرة للدخان الناتج عن حرق الأزبال بمطرح النفايات بغابة القريعات”.

ورفع المشاركون في الاحتجاج شعارات ضد ما أسموه “لامبالاة” المسؤولين و المنتخبين إتجاه المخاطر الصحية و البيئية التي تعاني منها الساكنة المحلية جراء الدخان الكثيف الذي يغطي سماء المدينة و الناتج عن حرق الأزبال بمطرح النفايات بغابة القريعات المجاورة للمدينة.

و تعاني، ساكنة تيفلت بشكل متكرر من انتشار الدخان الكثيف الذي يغطي سماء المدينة وما ينتج عن ذلك من آثار سلبية على صحة المواطنين و المواطنات و كذا الأطفال مما يسبب مشاكل صحية عديدة وحالات اختناقات لدى المصابين بالامراض التنفسية، بالإضافة إلى الأضرار البيئية دون أن تتدخل الجهات المسؤولة لإيجاد حل فعلي و نهائي لهذه الانبعاثات التي حوّلت حياة السُكان إلى جحيم.

أخبار ذات صلة

نفي لوفاة طالبة بعد تلقيها جرعة اللقاح المضاد لكوفيد-19 بالرباط

اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي تدخل على الخط في جدل جواز التلقيح

لارام.. استئناف الرحلات الجوية بين المغرب وكندا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@