من المقرر أن يمثل العمدة ونائبه الأول أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، في أول جلسة للمحاكمة يوم 26 مارس الجاري، بعد انتهاء التحقيق معهما ومتابعتهما من قبل قاضي التحقيق بجنايتي اختلاس وتبديد أموالٍ عمومية.

ووفق ما جاء في يومية “المساء”، بعد أن أنهى يوسف الزيتوني، قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمراكش، تحقيقاته التفصيلية مع محمد العربي بلقايد، عمدة مراكش، ونائبه الأول يونس بنسليمان، في فضيحة الصفقات التفاوضية الخاصة بقمة الأطراف “كوب22″، والتي كلفت أزيد من 28 مليار سنتيم، أحال ملفهما على غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف.

أخبار ذات صلة

توقيف شخص بشبه خرق حالة الطوارئ الصحية بالبيضاء + التفاصيل

مجلس السلطة القضائية يبت في ملفات تأديبية تهم خمس قضاة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@