أحالت المصلحة الولائية للشرطة بالدار البيضاء على النيابة العامة المختصة، يوم الاربعاء المنصرم إطارا طبيا بالمستشفى الجامعي بالمدينة نفسها، يبلغ من العمر 28 سنة للإشتباه دفي تورطه في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله.

وكانت عناصر الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء قد ضبطت نهاية الأسبوع المنصرم، مواطنا باكستانيا أثناء استعداده للمغادرة على متن رحلة جوية، وذلك بعدما أدلى بنتيجة مزورة لتحاليل سلبية للكشف عن فيروس كوفيد-19، حسب ما أوردته يومية “المساء”.

وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة أن المواطن الباكستاني المذكور حصل على الشهادة الطبية المزورة من لدن المشتبه فيه مقابل مبلغ مالي قدره 900 درهم، حيث تم تشخيص هويته وتوقيفه والعثور بحوزته على حاسوب ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وذلك قبل أن تتم إحالتهما على العدالة.

أخبار ذات صلة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

أمازون تبدأ تغليف كوكب الأرض بالإنترنت

تعرف على تفاصيل جلسة مجلس الأمن الدولي المغلقة حول الصحراء المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@