يعيش، فريق الإتحاد الزموري للخميسات لكرة القدم أوضاعاً مزرية جراء المشاكل التي يعاني منها النادي الذي كان بالأمس القريب يضرب به المثل وسجل اسمه بأحرف من ذهب، نظراً للنتائج التي سجلها خلال السنوات الماضية قبل مجيء المكتب المسير الحالي، حيث خاض اللعبون في أكثر من مرة هذا الموسم الإضراب عن التداريب بسبب عدم صرف مستحقاتهم المالية.

و يسير، نادي الإتحاد الزموري للخميسات نحو المجهول بالنظر للظروف الصعبة التي يمر بها خصوصا مع توالي النتائج السلبية و ذلك منذ إشراف المدرب كريم بنشريفة على تدريب الفريق، و الإضرابات المتتالية للاعبين، و غيابِ السيولة المالية، و تراجعِ المكتب المسير إلى الوراء و عدم تحمل مسؤوليته في التدبير و التسيير، وعجزِ الرئيس على تحقيق الوعود التي وعد بها طيلة الجموع العامة السابقة.

و تكبّد، اليوم السبت، فريق الإتحاد الزموري للخميسات خسارته الرابعة هذا الموسم بهدفين لصفر على يد يوسفية برشيد، برسم الجولة التاسعة من بطولة القسم الثاني، حيث عجز أبناء المدرب “بنشريفة” عن خلق و لو محاولة حقيقية للتسجيل، مايؤكد أن سفينة الفرسان تسير إلى ملا يحمد عقباه و هذا ماقد ينعكس سلباً على نتائج الفريق خلال الدورات المقبلة في حالة بقيت الأمور على حالها.

و يحتل، الإتحاد الزموري للخميسات الرتبة الحادية عشر مؤقتاً برصيد تسع نقاطٍ، في انتظار إجراء باقي مباريات الدورة التاسعة.

أخبار ذات صلة

إصابة 17 لاعبا من فريق النادي الرياضي القنيطري لكرة القدم في حادثة سير

الكاف: إجراء قرعة دوري الأبطال والكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم يوم 12 دجنبر المقبل

الحالة الصحية للاعب أشرف حكيمي لا تدعو للقلق (عبد الرزاق هفتي)

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@