19 مارس 2024

أين اختفى البرلماني المثير للجدل هشام المهاجري ؟

أين اختفى البرلماني المثير للجدل هشام المهاجري ؟

أثار الغياب غير المفهوم للبرلماني المثير للجدل عن اقليم شيشاوة، والقيادي بحزب الأصالة والمعاصرة، مولاي هشام المهاجري، الكثير من علامات الاستفهام، خصوصاً وأن الرجل معروف بخرجاته القوية إعلاميا وحتى داخل قبة البرلمان.

ويتساءل متتبعون لشؤون حزب “البام”، ما إذا كان هذا الغياب المريب للبرلماني للمهاجري، عن الساحة السياسية والاعلامية، يعود إلى ما وقع له مؤخرا سواء فيما يتعلق بتجميد عضويته من المكتب السياسي للأصالة والمعاصرة

أو أن الأمر يتعلق بأكثر من ذلك، خصوصاً وأن المهاجري، مثل نهاية شهر دجنبر المنصرم أمام رئيس الهيئة المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وهي القضية المرتقب أن ينظر فيها ذات المحكمة من جديد بعد غد الأربعاء.

لا حديث بين ساكنة إقليم شيشاوة سوى عن غياب هشام المهاجري، النائب البرلماني عن الإقليم، خصوصا وأن نفس البرلماني إعتاد ممارسة سياسة القرب .

فهل يعلم البرلماني البامي أن ساكنة إقليم شيشاوة تعاني الويلات؟ مشاكل المرتبطة بفك العزلة عن المداشير و القرى النائية، وبين عدم استفادة بعض متضرري الزلازل من التعويضات المالية، فالساكنة التي انتخبت المهاجري وأوصلته إلى قبة البرلمان، تحتاجه في الوقت الراهن أكثر من أي وقت مضى

وتتناسل العديد من الأسئلة، في أوساط الحزب بإقليم شيشاوة وحتى بين ساكنته، حول ما إذا كان هذا الاختفاء الغامض للمهاجري مرحلي أم سيدوم إلى حين انتهاء الملف المعروض على الهيئة المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *