توقع خبراء صحيين نهاية وشيكة لفيروس “كورونا” في العالم، وأن “أوميكرون” يمثل آخر مراحل انتشاره، وبالتالي عدم ظهور متحورات جديدة.

وفي هذا السياق، ووفقا ليومية “العلم”، قال الصيدلاني عزيز غالي إن خطورة المتحور الجديد تكمن في كونه سريع الانتشار وأقل ضراوة. وفيما يخص تأثيره على فعالية اللقاحات أضاف المتحدث، في تصريح لـ”العلم”، أنه لا يوجد جواب شاف حول الموضوع، فقط هناك شركات مصنعة للقاحات تخرج بين الفينة والأخرى لتؤكد أن اللقاحات تتوفر على فعالية للحد من شراسة “أوميكرون”، في غياب دراسات علمية توضح ما إن كانت هذه اللقاحات تقضي على الفيروس أم لا.

وأضاف غالي أنه “يمكن أن نؤكد أن “أوميكرون”، رغم ما قيل عنه، قد نصل بواسطته إلى مناعة القطيع”، مشيرا إلى أن الفيروس الجديد ينتشر بكثرة ولا يدخل المصاب إلى قسم الإنعاش، إضافة إلى أنه لا يؤدي إلى الوفاة بالضرورة، مما يعني أنه سيصبح مثل زكام عادي، قد يساعد في تخلص البشرية من الوباء شريطة عدم ظهور متحورات جديدة مستقبلا.

أخبار ذات صلة

ما هي أبرز الأحداث الاستثنائية المتوقعة خلال سنة 2022؟

توقعات أحوال الطقس بالمغرب الإثنين 3 يناير 2022

أرباب المقاولات الصناعية يتوقعون ارتفاعا في المبيعات خلال الثلاثة أشهر المقبلة (بنك المغرب)

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@