فاز صادق خان، أول مسلم يترأس بلدية غربية، بولاية ثانية لمنصب عمدة لندن في الانتخابات التي جرت الخميس ونشرت نتائجها في وقت متأخر السبت.

وحصل خان من حزب العمال البريطاني المعارض، على مليون و206 آلاف و34 صوتا ما يعادل 55.2%.

في حين حصل منافسه المحافظ شون بايلي على 977,601 من الأصوات؛ أو ما يعادل 44.8%.

وكان من المتوقع أن يفوز بأغلبية ساحقة لكن النتيجة كانت متقاربة أكثر مما كان متوقعا.

ويأتي فوز خان مع استمرار فرز الأصوات في أماكن أخرى بالبلاد بعد إجراء انتخابات البلدية في 6 مايو / أيار الجاري.

وواجه حزب العمال اليساري الوسطي منافسة صعبة في الانتخابات، حيث خسر مقاعد أمام حزب المحافظين (يمين وسط) الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وفاز حزب العمال أيضًا إلى جانب لندن، برئاسة بلديتي ليفربول ومانشستر الكبرى، لكنه خسر تيز فالي وويست ميدلاندز.

وقبل أيام، أعرب صادق خان، في مقابلة مع الأناضول، عن أمله في الفوز بولاية ثانية في انتخابات البلدية.

وأكد خان أن لديه خطة – في حال فوزه – لمساعدة لندن على التعافي من الآثار “المدمرة” لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي “بريكست” وجائحة كورونا.

ورأى أن “خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والجائحة المروعة كان لهما أثر مدمر على الشركات في لندن وفي جميع أنحاء البلاد”.

أخبار ذات صلة

ياسين بونو ضمن اللائحة النهائية المرشحة للتتويج بجائزة أفضل حارس في العالم (فيفا)

الحملة ضد المغرب.. خبراء وفاعلون حقوقيون ينددون بسياسية الكيل بمكيالين وبالمنطق النيوكولونيالي الذي يحكم سلوك البرلمان الأوروبي

حموشي يجري زيارة ميدانية للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله قبل مباراة الريال والأهلي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@