علقت وزيرة الخارجية الإسبانية، اليوم الجمعة 23 أبريل، على استقبال بلادها للأمين العام لجبهة البوليساريو الإرهابية إبراهيم غالي، مشددة على أنه استقبال بدوافع “إنسانية”.

وقد تجنبت وزيرة الخارجية، الإدلاء بمزيد من المعلومات حول الموضوع، لكنها شددت على أن الأمر لن يؤثر في العلاقات مع المغرب.

وقالت، في ندوة جمعتها بنظيرها الفلسطيني، إنه استقبال من أجل”علاج طبي” نظرا لوقوعه في “مشكلة صحية”.

وأوضحت الوزيرة أن استقبال غالي لا “يزعج” المغرب، لأنه “جار وصديق” و”شريك مميز لهذا البلد، ونحن مسؤولون عن التزاماتنا الإنسانية”.

أخبار ذات صلة

فرنسا.. جزائري يظهر فيديوهات إباحية لإبن زوجته السابقة للحصول على شهادة إقامة

العثور على جثة طفل مغربي في نهر بإسبانيا

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@