أولى مباريات الوداد في عصبة الأبطال مهددة بالإلغاء

أولى مباريات الوداد في عصبة الأبطال مهددة بالإلغاء

أصدر نادي اتحاد العاصمة الجزائري بيانًا، أعلن من خلاله تجميد أنشطته الرياضية، إلى حين تسوية الوضعية العامة للنادي، وألقى قرار النادي بظلاله على الساحة الرياضية الجزائرية، حيث شرع في تنفيذ قراره ، حيث لم يلعب مباراة “الديربي” المحلي أمام نادي مولودية الجزائر، وهو ما قد يعرضه لعقوبات من طرف الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وكانت إدارة نادي اتحاد العاصمة قد أعلنت عن اتخاذ لاعبي الفريق قرارا بتجميد كل أنشطتهم في النادي، سواء التدريبات أو المشاركة في المنافسات الرسمية، وهو القرار الذي تم إشعار الإدارة به، وهذا إلى حين تسوية الوضعية العامة للنادي.

وأوضح بيان للنادي أن قرار اللاعبين بتوقيف نشاطهم، يأتي بعد فشل النادي في تنفيذ إلتزاماته المالية، وفي ظل هذه الوضعية الحرجة، -يضيف البيان- “تطلب إدارة إتحاد العاصمة من عائلة النادي الوقوف والتجنّد في هذا الوقت العصيب، سواء بالمساعدة المادية، أو إيجاد حلول من شأنها أن تخرج الفريق من النفق الذي تتواجد فيه، مرحّبة بكل من يرغب في المساعدة بأي طريقة كانت”.

ومن المنتظر أن تلقي خطوة اتحاد العاصمة بظلالها أيضا على مسابقة دوري أبطال افريقيا، حيث يلعب النادي الجزائري أولى مبارياته في دور المجموعات أمام نادي الوداد الرياضي، ما قد يتسبب في إلغاء المباراة ، واتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها في مثل هاته الحالات.

من جهة أخرى أوضح مصدر في “الكاف” في تصريحات صحافية، أنه في حالة عدم مشاركة النادي الجزائري في مباريات البطولة بشكل طبيعي، فسيتم تطبيق اللائحة عليه، والتي تقضي بالحرمان لمدة عامين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *