كانت نيوزيلندا أول دولة في العالم تدخل عام 2022 الجديد، اليوم الجمعة، حيث شهدت بعض الاحتفالات، رغم مخاوف انتشار متحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن نيوزيلندا بدأت الاحتفالات باعتبارها أول دولة في العالم دخلت العام الجديد، مبرزة أنها اكتفت بإقامة عرض ضوئي في مدينة أوكلاند.

وخففت أوكلاند، أكبر مدن البلاد، بعض القيود هذا الأسبوع، لإتاحة الفرصة للسكان بالاستمتاع ببعض الغناء والرقص.

هذا وكانت أستراليا ثاني دولة تحتفل بالعام الجديد، حيث أقامت عاصمتها سيدني عرضا مبهرا للألعاب النارية. وتم تزيين جسر سيدني الشهير بإضاءات الليزر ممزوجة بعشرات الآلاف من أسهم الألعاب النارية لتبهر أنظار العالم.

وقبل لحظات فقط، استقبلت كل من اليابان وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية عام 2022.

في المقابل، ستكون جزيرة بيكر، وهي جزيرة مرجانية جنوب هاواي، آخر المناطق في العالم، التي ستودع عام 2021.

ويأتي رأس السنة الميلادية الجديدة بالتزامن مع مخاوف دول العالم من انتشار أوسع لمتحور أوميكرون، ونصائح الخبراء بتفادي الاحتفال وسط التجمعات الكبيرة.

ومع تسجيل العديد من البلدان أعلى معدل إصابات على الإطلاق، ألغت السلطات في الكثير من الأنحاء احتفالات العام الجديد.

أخبار ذات صلة

كوفيد-19: الفيدرالية المغربية لناشري الصحف تقدم تصورها بخصوص المواكبة العمومية للصحافة (مفتاح)

مجلس الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء يصادق على مدونة الشبكة الكهربائية الوطنية للنقل

مجموعة التجاري وفابنك تختتم بنجاح عمليتي إصدار سندات اقتراض

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@