أنوار أنفست القابضة تطلق أشغال توسعة مصنعها “بيست بسكويت المغرب“. تحفزها رغبتها في توفير أصناف منتجات جديدة وذات قيمة مضافة للمستهلك.

عززت أنوار أنفست القدرات الإنتاجية لفرعها “بيست بسكويت المغرب”، الموجود في حد سوالم، عبر تزويده بوحدة إنتاجية إضافية. وتتوخى المجموعة من هذه التوسعة، التي حضر تدشين أشغالها وزير الصناعة والتجارة رياض مزور، والتي تركز على البسكويت والأكلات الجاهزة، تلبية الطلب الوطني والدولي.

تمثل هذه التوسعة استثمارا إجماليا قدره 350 مليون درهم، والذي سينفذ على ثلاث مراحل في أفق 2024، وتستهدف خلق 700 فرصة شغل مباشرة عند اكتمال المشروع. وتهدف المجموعة من هذا المشروع إلى طرح عرض جديد، مبتكر، متنوع، وقادر على منافسة المنتجات المستوردة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الورش يعتبر الثالث من نوعه لمجموعة “بيست بسكويت المغرب”، التي سبق لها أن استكملت الأول في 2015 والثاني في 2020، معززة بذلك حجمها وقدراتها الإنتاجية الصناعية. وبذلك أصبحت المجموعة تعد أكبر مصنع لإنتاج البسكويت بالمغرب، سواء من حيث المساحة أو من حيث الطاقة الإنتاجية.

في سياق تأثرت فيه الصناعة عموما بتداعيات الأزمة الاقتصادية المرتبطة بجائحة كوفيد، اختارت المجموعة الانخراط في ديناميكية للنمو من خلال إنجاز استثمار مكنها من إطلاق مرحلة جديد للتنمية.

وقال السيد رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، في تصريح بالمناسبة : « يعتبر هذا الاستثمار الجديد مؤشرا على الديناميكية الكبرى التي يعرفها قطاع البسكويت الصناعية في إطار إتفاقية البرنامج لتنمية قطاع الصناعات الغذائية. الشيء الذي يشكل مكسبا لعلامة “صنع في المغرب” سواء على مستوى الجودة أو التنافسية، لترسخ مكانتها كمرجعية عالمية ». وأضاف السيد مزور : « الاستثمار في هذا القطاع يزيد بقوة في قدراتنا الإنتاجية الوطنية، ويعزز اندماج سلاسل القيمة، إضافة إلى خلق المزيد من فرص الشغل والمساهمة بشكل أكبر في أمننا الغذائي والسيادة الصناعية للبلاد، طبقا للتوجيهات الملكية السامية. يتعلق الأمر بقطاع واعد ذو إمكانيات عالية : فإلى حدود اليوم واكبنا في إطار صندوق التنمية الصناعية والاستثمارات 26 مشروعا في فرع البسكويت الصناعية والشكولاطة والسكاكر باستثمار إجمالي قدره 2 مليار درهم والتي ستمكن من إحداث 5400 فرصة عمل مباشرة ».

للتذكير، تعتبر علامة Excelo، التي تُصَنِّعُهَا “بيست بسكويت المغرب”، رائدة البسكويت بدون منازع في المغرب. تُوفر العلامة الشغل لأزيد من 1500 شخص، وتتوفر على طاقة إنتاجية قادرة على الاستجابة للطلب الوطني والتصدير. مرتكزة على منظومة تدبيرية موجهة للزبون، حصلت “بيست بيسكويت المغرب” على شهادات مطابقة من مؤسسة AFNOR ISO 9001 وISO 22000، كما أنها تتوفر أيضا على علامة حلال إضافة إلى علامة تحسين من المعهد المغربي للتقييس (IMANOR). قوية بطواقمها المؤهلة ومهاراتها المعترف بها، تتوفر الشركة على الكفاءات اللازمة لضمان توفير عرض ملائم لكافة الاحتياجات.

حول مجموعة أنوار أنفست

تعتبر أنوار أنفست اليوم، والتي رأت النور في 1994، من بين رواد قطاع الصناعات الغذائية بالمغرب.

نوعت المجموعة القابضة أنشطتها على مر السنين من خلال الاستثمار في قطاعات أخرى كالتوزيع والعقار واللوجستيك والصيد البحري ومواد البناء والفلاحة والبيوتكنولوجية.

وبفضل خبرتها وروحها الإبداعية، أصبحت المجموعة فاعلا مرجعيا على الصعيد الوطني.

حققت أنوار أنفست رقم معاملات ناهز 5 مليار درهم خلال سنة 2021، بفضل استراتيجية تنموية ترتكز على الابتكار والمرونة وإمكانيات نمو قوية.

تنتهج المجموعة القابضة أنوار أنفست مقاربة أخلاقية ومسؤولة، موطدة بذلك صورتها كمقاولة مواطنة. وهي تشغل أزيد من 4000 مستخدم (من بينهم 2300 امرأة) من آفاق مختلفة يجمعهم واجب التميز.

أخبار ذات صلة

“تلاميذ نصبوا عليهم” و وزارة فـ”دار غفلون”..الأمن يدخل على خط “الأزمة”

11 قتيلا و 2006 جرحى حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية ‏خلال الأسبوع الماضي

رغم ارتفاع الأسعار دوليا..الحكومة تقرر الاستمرار في دعم غاز “البوتان”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@