ارتفعت حصيلة ثوران بركان سيميرو في إندونيسيا إلى 13 قتيلا، وفق ما أعلنته ، اليوم الأحد، وكالة إدارة الكوارث ، فيما يواصل رجال الإنقاذ البحث في المنطقة.

وصرح متحدث باسم الوكالة بأن “عدد القتلى بلغ الآن 13 شخصا . لقد عثر رجال الإنقاذ على مزيد من الجثث”، مشيرا إلى إنقاذ عشرة أشخاص حوصروا السبت بسبب ثوران البركان.

وثار بركان سيميرو الإندونيسي في شرق جاوة أمس السبت مخلفا، إضافة إلى القتلى، عشرات الجرحى ممن يعانون حروقا فيما فر الآلاف من منازلهم.

وفي قرية كورا كيروبوكان، دمرت الحمم البركانية منازل أكثر من 300 عائلة.

وعثر في هذه القرية الواقعة في منطقة لوماجانغ على جثة، فيما يعاني 41 شخصا بينهم امرأتان حاملان حروقا بالغة وفق ما أفاد به نائب حاكم لوماجانغ.

وأوضح المصدر نفسه أن لوماجانغ باتت معزولة بسبب الحمم التي دمرت أحد الجسور.
ويعود آخر ثوران لبركان سيميرو إلى دجنبر 2020. وتسبب حينها بمغادرة آلاف الأشخاص لمنازلهم فيما غطى الرماد قرى بكاملها.
وتقع إندونيسيا على “حلقة النار” في المحيط الهادئ حيث يتسبب التقاء الصفائح القارية في حدوث نشاط زلزالي كبير.

ويوجد في هذا الأرخبيل الواقع في جنوب شرق آسيا ما يقرب من 130 بركانا نشطا.

أخبار ذات صلة

تسريبات جديدة تكشف مواصفات هاتف “سامسونغ” المقبل

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الأحد 5 دجنبر 2021

توقيف الزيارات لمعرض الدار البيضاء لكتاب الطفل والناشئة في الدورة السابعة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@