قام مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وبصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بإحياء ليلة المولد النبوي الشريف بعد صلاة المغرب، ليومه الاثنين 11 ربيع الأول 1443 هـ، الموافق 18 أكتوبر 2021.

واعتبارا لاستمرار العمل بالتدابير الوقائية، التي تستلزمها تطورات الوضعية الصحية، فقد حرص جلالة الملك، أعزه الله، على أن يتم إحياء هذه الليلة المباركة في إطار خاص، وبحضور جد محدود، وذلك في احترام تام لهذه التدابير.

حفظ الله مولانا الإمام بما حفظ به الذكر الحكيم، وأدام على جلالته نعمة الصحة والسلامة وطول العمر، وأقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.

أخبار ذات صلة

المجلس الوطني للصحافة يشرع في تلقي طلبات الحصول على البطاقة المهنية برسم 2022

البرلمان الأوروبي يتخذ موقفا بشأن توقف الجزائر عن إمداد أوروبا بالغاز

بنيوب سعيد بالوضع القانوني الجديد للمندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@