بينما يواصل العلماء البحث عن الأسباب الكامنة وراء مرض الزهايمر والخرف، اكتشف باحثون تسجيل دواء مضاد للسرطان نتائج إيجابية على هذه الحالة الطبية المرتبطة مع التقدم في العمر.

وفي الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة كولومبيا البريطانية، اكتشفوا دور الحاجز الدموي الدماغي في السماح بمرور البروتينات الضارة بسهولة.

والحاجز الدموي الدماغي عبارة عن غشاء يمنع دخول الجزيئات الضارة، وبالتالي فهو مفتاح للحفاظ على صحة العضو وجسم الإنسان ككل، كما أن انهياره يمكن أن يسمح للبروتينات الضارة مثل تاو وبيتا أميلويد بالدخول للدماغ، وبذر اللويحات السامة المرتبطة بالتدهور المعرفي.

ودرس العلماء في البحث التي نشرت نتائجه بمجلة EBioMedicine، إمكانية تفعيل العامل الذي يمنع التكوين غير المنتظم للأوعية الدموية، الأمر الذي قادهم إلى عقار خاص بالعلاج الكيميائي وهو “أكسيتينيب”.

ماهو ألزهايمر وماهي افضل الوسائل للتعامل معه ؟

وتعليقا على نتائج الدراسة قال المؤلف الرئيسي للبحث، الدكتور شاهات سينغ، “أكسيتينيب الدواء المضاد للسرطان الذي استخدمناه، يمنع مستقبلات التيروسين كيناز من الوصول للدماغ، وبالتالي الحيلولة دون النمو غير الطبيعي للأوعية الدموية”.

أخبار ذات صلة

روسيا.. مصرع 16 في تحطم طائرة تقل مظليين

“غوغل” تحضر مفاجأة سارة لعشاق التصوير

حراك اجتماعي بمخيمات تندوف وعصيان وتمرد بمخيمات العار

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@