أمام تعنت الادارة الشغيلة البريدية تدخل في إضراب مفتوح

أمام تعنت الادارة الشغيلة البريدية تدخل في إضراب مفتوح

لازالت معركة شغيلة قطاع البريد مع إدارة مجموعة بريد المغرب حامية الوطاس، حيث نظم عمال البريد أمس الثلاثاء وقفة مركزية بمدينة الدار البيضاء إلى جانب وقفات احتجاجية جهوية لمطالبة الإدارة بالاستجابة لملفهم المطلبي.

وأوضح محمد بوضاض، كاتب عام النقابة الوطنية للبريد، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن هذه الوقفات “تأتي في إطار إضراب مفتوح تخوضه الشغيلة البريدية منذ خمسة أيام دفاعا عن ملفها المطلبي وأمام إغلاق الإدارة لباب الحوار”، مشيرا إلى أن هذه الخطوات الاحتجاجية تعرف انخراط الاتحاد المغربي للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل

وأكد بوضاض أن “الشغيلة تطالب بحقها في تعويضات الساعات الإضافية، ومنحة آخر السنة التي تم تقزيمها لأكثر من 50 في المائة، ” مضيفا : “نعاني كذلك من نقص كبير في عدد الموارد البشرية وهو ما يؤثر على السير العادي للعمل ويعطل مصالح المواطنين”.

وأشار بوضاض إلى أن الشغيلة “تم حرمانها من الزيادة في الأجور التي أقرها اتفاق 25 نونبر بين الحكومة والمركزيات النقابية، إلى جانب تأخير لوائح الترقية، مشكل التقاعد، وعدم اطلاعنا على النسخة النهائية للقانون الأساسي منذ أكثر من سنة ونصف”.

وكانت الشغيلة البريدية قد نظمت إضرابا يوم 13 نونبر، ويومي 26و27 نونبر، إلى جانب إضراب أيام 29،30 و31 دجنبر الماضي.

يذكر أن التنسيق النقابي المكون من النقابة الوطنية للبريد المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية لمجموعة بريد المغرب التابعة للفردالية الديمقراطية للشغل، والجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك التابعة للاتحاد المغربي للشغل، أعلن في بلاغ مشترك، عن عزم الشغيلة البريدية الدخول في إضراب وطنيّ مفتوح بداية من النصف الثاني من شهر يناير الجاري .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *