اعتقل السلطات الأمنية الألمانية رجلا إيرانيا، يبلغ من العمر 32 عاما، في غرب ألمانيا للاشتباه في أنه كان يُعدّ لاعتداء ذي طابع ديني.
واستنادا إلى الشرطة الألمانية ومكتب الادعاء العام في مدينة دوسلدورف، فإن الرجل كان يعد للاعتداء باستخدام السيانيد والريسين.
ووفقا لبيان، صادر عن مكتب المدعي العام وشرطة مونستر، فقد تم دهم مكان إقامة الرجل، الذي لم يكشف عن هويته، في كاستروب روكسيل، شمال الراين – وستفاليا، بحثًا عن “مواد سامة” محتملة تهدف إلى تنفيذ هجوم.
وأشار المحققون إلى أنّ الإيراني “يُشتبه في إعداده لعمل عُنف خطير يهدّد أمن الدولة عبر تزوّده بالسيانيد والريسين بهدف ارتكاب هجوم طابعه إسلامي”، بحسب ما ذكرت فرانس برس.
وأضاف المحققون “شخصا آخر اعتُقل خلال العملية”.
وذكر الادعاء أن المشتبه به الرئيسي يُفترض أن يمثل في الأيام المقبلة امام قاضي التحقيق.
وبحسب صحيفة “بيلد” اليومية، تلقت السلطات الألمانية قبل أيام تحذيرا من جهاز استخبارات أجنبي حيال وجود تهديد بشن هجوم “بقنبلة كيماوية”.
يشار إلى أن ألماتيا تعرضت في السنوات الأخيرة لاعتداءات عدة، بما فيها هجوم بشاحنة على سوق لعيد الميلاد في ديسمبر 2016 خلّف 13 قتيلا.

أخبار ذات صلة

هزة أرضية ثانية بقوة 7,6 درجات تضرب جنوبي تركيا

زلزال الجنوب التركي.. سفارة المغرب بأنقرة تضع أرقاما هاتفية رهن إشارة أفراد الجالية المغربية للتواصل معها

زلزال الجنوب التركي.. أكثر من 900 قتيل و5000 جريح (أردوغان)

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@