أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الاثنين أن الجيش الأمريكي أمّن محيط مطار كابول، مضيفة أنه تم إخلاء سفارة واشنطن في العاصمة الأفغانية بالكامل. كما أكدت الوزارة أن العلم الأمريكي سُحب الاثنين من سفارة الولايات المتحدة في كابول.

وقال المتحدث باسم الخارجية نيد برايس في بيان بعد ساعات على سيطرة طالبان على المدينة “جميع أفراد السفارة موجودون في مبنى مطار حامد كرزاي الدولي الذي يؤمّن الجيش الأميركي محيطه”.

وتكدس مئات الأفغان في المطار في مسعى للخروج من البلاد بعد دخول مسلحي حركة طالبان العاصمة. 

وأفاد مسؤول أمريكي إن قوات أمريكية أطلقت النار في الهواء بمطار كابول لمنع مئات المدنيين من الوصول إلى مدرج الطائرات. وأضاف: “كان من الصعب التحكم في الحشد، إطلاق النار في الهواء كان فقط لمنع حدوث فوضى”.

وفي وقت لاحق، تحدث شهود عن مقتل 5 أشخاص على الأقل في مطار كابول أثناء محاولة المئات ركوب طائرات عنوة لمغادرة العاصمة الأفغانية.

وذكر شاهد أنه رأى خمس جثث تُنقل إلى سيارة. وقال شاهد آخر إنه لم يتضح ما إذا كان القتلى سقطوا بأعيرة نارية أم نتيجة تدافع.

إلى ذلك، أشار المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان الأحد إلى انتهاء الحرب في أفغانستان ودعا إلى علاقات سلمية مع المجتمع الدولي.

ولفت المتحدث محمد نعيم في مقابلة مع تلفزيون الجزيرة إلى أن طالبان لا تريد أن تعيش في عزلة وأن نوع الحكم وشكل النظام سيتضح قريبا.

وتابع أن الحركة تحترم حقوق المرأة والأقليات وحرية التعبير في إطار الشريعة الإسلامية.

واعتبر نعيم أن طالبان ترغب في إقامة علاقات سلمية وأنها تتطلع إلى تطوير قنوات اتصال عديدة فتحتها بالفعل مع دول أجنبية. وأضاف “ندعو كل الدول والكيانات إلى الجلوس معنا لتسوية أي مشكلات”.

كما شدد على أن الحركة لم تستهدف أي هيئة أو مقر دبلوماسي وأنها ستوفر الأمن للمواطنين والبعثات الدبلوماسية.

واستغرب المتحدث فرار غني “الذي لم يكن في الحسبان وحتى المقربين منه لم يتوقعوا ذلك”. وقال نعيم لتلفزيون الجزيرة مباشر “نحن مستعدون للحوار مع جميع الشخصيات الأفغانية وسنكفل لهم الحماية الضرورية”.

ورأى أن طالبان تجني اليوم ثمار جهودها وتضحياتها على مدار 20 عاما مضيفا أنها ستتبنى سياسة عدم التدخل في شؤون الآخرين وأنها لن تقبل في المقابل بالتدخل في شؤون أفغانستان.

من جهة أخرى، أصدرت أكثر من 60 دولة أصدرت بيانا مشتركا في وقت متأخر الأحد شددت فيه على ضرورة فتح المجال أمام الأفغان والأجانب الراغبين في الخروج من أفغانستان وإبقاء المطارات والمعابر الحدودية مفتوحة.

وقالت الحكومة الأمريكية وأكثر من 60 دولة منها أستراليا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وجمهورية كوريا وقطر والمملكة المتحدة في بيان مشترك إن من “يتولون مواقع السلطة في أنحاء أفغانستان يتحملون المسؤولية -والمساءلة- فيما يخص حماية الأرواح والممتلكات واستعادة الأمن والنظام على الفور”.

وأضاف البيان “الشعب الأفغاني يستحق أن يعيش في سلام وأمن وكرامة. ونحن في المجتمع الدولي مستعدون لمساعدتهم”.

أخبار ذات صلة

عاجل… وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة

البام يقرر رسميا المشاركة في حكومة عزيز أخنوش

بعد أن زكتها جل أحزاب المجلس بهية اليوسفي تقود التدبير الجماعي بابن جرير

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@