ذكرت صحيفة أفريك انتلجنس أن المغرب يعكف على مشروع تصنيع طائرات مسيرة “انتحارية” بمساعدة إسرائيل، التي تعد من احدى أهم الدول المتقدمة في تكنولوجيا الدفاع المتطورة خاصة صناعة المسيرات والدرونات.

وحسب المصادر ذاتها، ففي خطوة أخيرة في التقارب المتسارع بين الرباط وصناعة الدفاع الإسرائيلية ، يخطط المغرب لإنشاء قطاع على أراضيه مخصص لتطوير طائرات كاميكازي بدون طيار، وهي أجهزة يسهل بناؤها نسبيًا ولها عواقب وخيمة في المعارك.

ورغم الضجيج الناجم عن الكشف عن عقود المغرب مع شركة الاعتراض الإسرائيلية NSO ، فإن التعاون بين الرباط وتل أبيب في مجال الطائرات بدون طيار مستمر، ومنذ عدة أشهر ، تناقش المملكة المغربية مع شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية (IAI) إمكانية تطوير حاضنة محلية للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في تطوير طائرات كاميكازي بدون طيار ، وهي أجهزة رخيصة الثمن تتطلب تقنيات محدودة، وفق ما نقلته صحيفة أفريك أنتلجنس.

وحسب الصحيفة ذاتها فإن تطوير هذا القطاع محليا ، بمساعدة العاملين الإسرائيليين ، سيكون بمثابة تعويض صناعي عن شراء الرباط لطائرات بدون طيار للمراقبة التكتيكية من شركة تابعة لشركة IAI ، شركة BlueBird Aero Systems الإسرائيلية.

وبدأت المفاوضات بشأن هذه الاتفاقية منذ بداية العام، في أعقاب إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

إن اهتمام الرباط بطائرات الكاميكازي بدون طيار هو نتيجة لحملة اتصال نشطة من جانب IAI ، والتي نقلت على نطاق واسع لمحاوريها المغاربة نجاحات أحد زبائنها ، أذربيجان ، بهذه المعدات. خلال الحرب التي دامت شهرين والتي خاضتها ضد أرمينيا العام الماضي ، واستخدمت على نطاق واسع درون كاميكازي هاروب التي طورتها IAI بالإضافة إلى أجهزة أخرى مماثلة ، مثل Orbiter التي طورتها شركة أخرى المجموعة الإسرائيلية ، أنظمة الدفاع الجوي.

أخبار ذات صلة

تعزيز العلاقات الثنائية بين المغرب و كوريا الجنوبية من خلال التايكواندو

الملك محمد السادس يعين خالد أيت الطالب وزيرا للصحة خلفا لنبيلة الرميلي + التفاصيل

“فيسبوك” تعلن أنها ستسعى لصرف المراهقين عن “المحتوى الضار”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@