أشاد أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي، الذين يقومون حاليا بزيارة إلى المغرب، اليوم الجمعة بالرباط، بـ “الريادة المتفردة” لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على صعيد المنطقة بأكملها.

وفي هذا الصدد، قال السيناتور الجمهوري عن ولاية أوكلاهوما، جيمس لانكفورد، في تصريح للصحافة، إن “جلالة الملك يعتبر رائدا متفردا بالمغرب، وإفريقيا، وكذا على صعيد أوروبا، ومجموع المنطقة”.

وأكد السيد لانكفورد أن ريادة جلالة الملك تعد بمثابة “مقوم حقيقي” لتعزيز الحوار بالمنطقة.

من جهتها، أعربت السيناتورة الديمقراطية عن ولاية نيفادا، جاكي روزن، في تصريح مماثل، على هامش مأدبة العشاء التي أقامها صاحب الجلالة على شرف وفد الكونغرس الأمريكي، عن شكرها لجلالة الملك على “حفاوة وحسن الضيافة المغربية”، مشيرة إلى أن هذه الزيارة شكلت فرصة لبحث سبل تعميق “الشراكة العريقة” بين الرباط وواشنطن.

وأبرزت السيدة روزن أن البلدين يعملان سويا من أجل تحقيق الأهداف المشتركة للسلام والازدهار في المنطقة بأسرها.

وكان وفد الكونغرس الأمريكي، الذي يضم أيضا أعضاء مجلس الشيوخ مايكل بينيت، وكيرستن جيليبراند، ودان سوليفان، ومارك كيلي، وتيد باد، قد تباحث في وقت سابق من اليوم الجمعة، مع رئيس الحكومة عزيز أخنوش، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة.

وتناولت هذه المباحثات، على الخصوص، العلاقات الاستثنائية التي تربط المغرب والولايات المتحدة، والقائمة على شراكة قوية وطموحة ومتنوعة.

أخبار ذات صلة

ياسين بونو ضمن اللائحة النهائية المرشحة للتتويج بجائزة أفضل حارس في العالم (فيفا)

الحملة ضد المغرب.. خبراء وفاعلون حقوقيون ينددون بسياسية الكيل بمكيالين وبالمنطق النيوكولونيالي الذي يحكم سلوك البرلمان الأوروبي

حموشي يجري زيارة ميدانية للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله قبل مباراة الريال والأهلي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@