تتشرف الجمعية الوطنية لوكالات الاسفار المغربية بالإعلان عن تنظيم وقفة احتجاجية لوكالات الأسفار يوم الثلاثاء 4 يناير 2022 علي الساعة 11:00 صباحا بجوار مقر وزارة السياحة بالرباط – حي الرياض .

عرف هذا القطاع منذ بداية جائحة كوفيد 19 انهيارا خطيراً حيث تكبد أصحاب الوكالات خسائر جسيمة مادية وأخرى معنوية ناتجة عن توقف نشاطهم نهائياً بحكم إغلاق الحدود وتطبيق مجموعة من الإجراءات تسببت في نسف القطاع برمته.

 وبالرغم من كل هذه الأوضاع الغير المسبوقة، فقد أبان مهنيو وكالات الأسفار عن روح وطنية عالية وتفهم عميق لأولوية صحة المواطنين التي شكلت السبب الرئيسي للعديد من القرارات التي شلت حركة وكالات الأسفار.

واليوم، وبعد قرابة سنتين في ظل هذه الأزمة الخانقة، لا نجد آذان صاغية سواء من الجهات المعنية أو من الشركات الوطنية التي لم تساهم ولو بشكل جزئي في رفع الضرر على القطاع ماعدا الدعم الذي خصصه صندوق جائحة كورونا لشغيلة القطاع كباقي القطاعات المتضررة، مع العلم أن وكالات الأسفار كانت أول وأكثر المتضررين ولن تكون سوى آخر المتعافين. وذلك إن لم تكن هذه الأزمة سبب القضاء عليها نهائيا.

ما سلف ذكره بعيد عن أية مبالغة حيث تشكل المعاملات الدولية أغلبية نشاط وكالات الأسفار. وبهذا تصعب علينا رؤية أي بصيص أمل في ظل استمرار إغلاق الحدود.

تهدف هذه الوقفة احتجاجية إلى توعية جميع الفاعلين ببلدنا الحبيب بالوضع الكارثي لقطاع وكالات الاسفار الذي يؤمن آلاف وظائف الشغل المباشرة والغير المباشرة ويفترض أن يساهم في إشعاع دولي لوجهة المغرب. في هذا الإطار، أعدت وكالات الأسفار المغربية خطة إنقاذ لقطاع وكالات الاسفار موجهة إلى إلى السيدة وزيرة السياحة وتضم مجموعة من التدابير الضرورية لنجاة وكالات الاسفار من عواقب الأزمة الحالية.

أخبار ذات صلة

“إنفينيكس” تقدم أول معالج G96 في المغرب من خلال هاتفها الجديد NOTE 11Pro

تخوفات من وصول مرض أنفلونزا الطيور إلى المغرب

الولايات المتحدة.. مقتل امرأة بإطلاق نار في بروكلين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@