في المستقبل القريب، قد يصبح بإمكان البشر التحليق عبر المحيط الأطلسي بسرعات غير مسبوقة وفي ظرف زمني قياسي، حسب ما كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وكشفت شركة الطيران “بوم سوبرسونيك” الأميركية، في معرض فارنبورو الدولي للطيران، عن نماذج تجريبية لطائرتها المنتظرة “Overture”.

وقالت إن طائرتها المرتقبة تتميز بتصميمها الجديد، الذي سيتغير بشكل جذري، وبتوفرها على أربعة محركات، إلى جانب عدد أقل من مقاعد الركاب، مقارنة مع الطائرات التقليدية.

علاوة على ذلك، تزعم الشركة الأميركية أنه سيكون بمقدور “Overture” الطيران من نيويورك إلى العاصمة البريطانية لندن في وقت قياسي، وهو 3 ساعات ونصف فقط.

ومن المعروف أن مدة أسرع رحلة طيران مباشرة بين المدينتين حاليا تبلغ نحو 8 ساعات.

وبالتحديد، تقول “بوم سوبرسونيك” إن الطائرة ستتمكن من التحليق بسرعة تتراوح بين 1 و1.7 ماخ.

وذكر بليك شول، مؤسس الشركة ومديرها التنفيذي في بيان: “لم يشهد الطيران قفزة عملاقة منذ عقود”، مضيفا أن تصميم الطائرة الجديدة سيتم تطويره بحيث تنبعث منها انبعاثات خالية من الكربون للمحافظة على البيئة، كما ستحلق بالاعتماد على وقود الطيران المستدام (SAF) بنسبة 100 في المئة.

أخبار ذات صلة

الملك محمد السادس يقرر تأجيل جميع الأنشطة والاحتفالات بمناسبة”عيد العرش”

كوفيد-19.. الأمم المتحدة تسجل ارتفاع إقبال الأفارقة على التلقيح

هذا ما ينتظره الوداد وبركان من جامعة الكرة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@