هدد الأساتذة ضحايا تجميد الترقيات، خوض إضراب وطني، مدته 72 ساعة أيام 12، 13 و14 ماي الجاري، مرفوقا باعتصام إنذاري قابل للتمديد، يومي الخميس والجمعة 12 و13 ماي الجاري، أمام المصالح المركزية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالرباط، تطبيقا لمبدأ” العمل مقابل الأجر”، وكذلك في ظل استمرار وتعنت الجهات المعنية في تجميد صرف مستحقات الترقية، وتماطلها غير المبرر، وفي ظل نهج الوزارة الوصية سياسة اللامبالاة والآذان الصماء تجاه حق آلاف المتضررات والمتضررين.

وأكدت التنسيقية في البيان رقم 17 توصلت جريدة “المغربي اليوم” بنسخة منه، أنه في الوقت الذي كانت التنسيقية تنتظر من الوزارة الوصية الوفاء بوعودها والعمل على طي ملف ضحايا تجميد الترقيات وإنصاف هذه الفئة عبر صرف مستحقاتها المالية المتأخرة لتحقيق الاستقرار المهني والمادي والاجتماعي، تفاجأت التنسيقية باستمرار الوزارة الوصية في نهجها سياسة اللامبالاة والتسويف وتعنتها وعدم رغبتها في الطب النهائي لهذا الملف الذي عمر طويلا رغم تصريحات مسؤولي الوزارة وعلى رأسهم وزير التربية الوطنية.

وآضاف البيان أن أعضاء التنسيقية الوطنية قاموا بزيارة مديرية الموارد البشرية بالرباط، يوم الاثنين 9 ماي الجاري، في إطار تتبع ملف التسويات المادية للمتضررين، حيث رفض رئيس مصلحة الترقيات استقبال أعضاء لجنة الحوار وتنصله من جميع تعهداته والتزاماته السابقة مع التنسيقية الوطنية والمتمثلة في رتب ودرجات سنة 2020 في أفق نهاية شهر ماي الجاري.

وجددت التنسيقية مطالبة الوزارة بالوفاء بتعهداتها وصرف مستحقات الترقية المتأخرة بشكل غير مبرر نهاية ماي وفي أفق لا يتعدى شهر يونيو 2022.

وتهيب التنسيقية بجميع الأساتذة المتضررين إلى الانخراط الفعلي والمكثف في هذا البرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية، والتعبئة له بكل الوسائل والطرق المتاحة من أجل إنجاحه إلى حين التوصل بالمستحقات.

أخبار ذات صلة

هواوي المغرب توقع مذكرة تفاهم مع 6 جامعات بجهة الدار البيضاء – سطات

مهرجان سينما التحريك بمكناس يعرض أشرطة سينمائية مميزة لتلاميذ المؤسسات التعليمية

هولندا تنخرط في الدينامية الدولية الداعمة لمبادرة الحكم الذاتي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@