أزمة “كورونا” تكبد سياحة المغرب خسائر بأزيد من 18 مليار درهم

أزمة “كورونا” تكبد سياحة المغرب خسائر بأزيد من 18 مليار درهم


و.م.ع
أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية بأن خسائر القطاع السياحي الناجمة عن أزمة فيروس كورونا (كوفيد -19) بلغت 3ر18 مليار درهم، وذلك في متم السبعة أشهر الأولى من سنة 2020، ما يمثل تراجعا للعائدات بنسبة 1ر44 في المائة.
وأوضحت المديرية، في مذكرة حول الظرفية لشهر شتنبر، أنه بالنسبة لشهر يوليوز تراجعت العائدات بنسبة 1ر90 في المائة، مضيفة أن الوصولات السياحية وليالي المبيت المسجلة في مؤسسات الإيواء المصنفة تراجعت، نهاية يونيو 2020، بـ5ر63 في المائة و1ر59 في المائة على التوالي.

وبهدف التخفيف من الانعكاسات السلبية لأزمة كوفيد – 19 على القطاع السياحي وضمان إنعاشه، تم في غشت الماضي التوقيع على عقد برنامج للفترة 2020-2022، يتضمن 21 تدبيرا، ويجمع الفاعلين العموميين والخواص على الصعيدين الوطني والجهوي.

على الصعيد الدولي، وبحسب منظمة السياحة العالمية، فإن 115 وجهة (53 في المائة من مجموعات وجهات العالم) خففت من قيود السفر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *