أرباب الحمامات الشعبية غاضبون ويراسلون رئيس الحكومة

أرباب الحمامات الشعبية غاضبون ويراسلون رئيس الحكومة


نادية عطاريꓽ صحافية متدربة
وجهت الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات بالمغرب إلى رئيس الحكومة .قصد بسط المقترحات التابعة من مسؤولية الوطنية وما تفرضه جائحة كورونا من ضغوطات قاسية اقتصاديا و اجتماعيا على ربوع الوطن الدي خلق نوع من الفوبيات لدى المواطنين وجعلهم يمتنعون عن الذهاب إلى الحمام بعد ما كانوا في شوق كبير إليه و هدا الأمر سيؤثر سلبا على المدلى المتوسط على الحمام .
وجاء بالرسالة التي توصل “المغربي اليوم” بنسخة منها والموجهة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني “أمام هده الوضعية الوبائية التي نجهل ولا نعلم إلا آثارها الاقتصادية والاجتماعية القاسية التي وضعت أرباب الحمامات ومستخدميهم على حافة الانهيار وتشريد المستخدمين علما أن قطاع الحمامات هو مشروع سويسيو اقتصادي كثلته المالية لا تقوى على مثل هذه الصعقات والاهتزازات المتمثلة في قرار الإغلاق∙
وطالبت الجامعة بالعمل • العمل على فتح أبواب الحمامات مع الالتزام بالتدابير الوقائية و السلامة الصحية المسطرة من طرف لجنة تدبير الجائحة
• الإعفاء من الضرائب المتراكمة على أرباب العمل
• الإعفاء الكلي من أداء واجبات كراء الحمامات التي هي في ملك وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية
• العمل على إيجاد وضعية قانونية بالنسبة لمكتري الحمامات من الخواص
• فتح قرض بنكي معفي من الفائدة مع السداد لمدة ستة أشهر بعد الإعلان عن القضاء على جائحة كورونا
• اعتماد الحمام كمرفق صحي ضمن برنامج وزارة الصحة
• دعم الحمام تقنيا و فنيا لضمان وجوده و استمرارية داخل النسيج الاقتصادي تماشيا و البرنماج العالمي لحماية البيئة

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *