أطلق عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، أمس الخميس، من مدينة أكادير، الجولة الوطنية لتقديم “برنامج الأحرار”.

وشهد اللقاء، حضورا ضم قيادات الحزب، من أعضاء المكتب السياسي ومنسقين جهويين وإقليمين ورؤساء المنظمات الموازية للحزب، ومناضلات ومناضلي الحزب، الذين حجوا إلى هذا اللقاء من أجل استقبال أولى لقاءات جولة الحزب لتقديم “برنامج الأحرار”.

كما تابع اللقاء عبر تقنية التواصل عن بعد أعضاء الحزب بعدد من المقرات الجهوية والإقليمية للتجمع الوطني للأحرار، وأيضا أعضاء من الجهة 13.

وتهدف هذه المبادرة التواصلية الجديدة، إلى التعريف بهذا البرنامج المعزز بالأرقام، المحكم، القابل للتنفيذ، الذي يعكس طموحات المواطنين ويؤسس لتعاقدات سياسية مستقبلية سليمة، كما يحمل كل مقومات التغيير التي يطمح لها المواطن.

وأكد عزيز أخنوش في كلمته، على أن حزب التجمع الوطني للأحرار كان حاضرا لمدة 5 سنوات، باستمرار في الميدان وأنصت لصوت المواطنات والمواطنين، ولهمومهم ولمشاكل مُدنهم.

وأضاف “من خلال قافلة “100 يوم 100 مدينة، تعرفنا على مشاكل محلية، التي تلزم الحضور إلى هذه المدن للاستماع للمواطنين ومناقشة هذه المشاكل معهم، لأنها تختلف من مدينة إلى أخرى”.

وأثمر كل هذا العمل الدؤوب الذي امتد طيلة 5 سنوات، يضيف أخنوش، “برنامج المعقول” لأنه نتيجة الإنصات للمواطنين، ولم يعده خبراء مركزيا في أسبوعين قبل الانتخابات، ويتوفر على أجوبة وليس وعودا، كما يضم اختيارات صريحة وشجاعة مردفا “برنامج اللي مدروس وعارفين كل حاجة شحال غادي تكلف ومصادر التمويل”.

وأبرز أخنوش أن هذا البرنامج المهم يضم خمس أولويات للأحرار، تتعلق بحماية اجتماعية للجميع، تحمي من “دواير الزمان”، ونظام صحي يضمن الكرامة للمواطن ويوفر الولوج للعلاج وتمويله، وتعليم عمومي فيه تكافؤ الفرص، وفرص شغل، خاصة للشباب والنساء، إضافة إلى خدمات إدارية بنظام جديد ومراقبة أكثر.

أما بخصوص الإجراءات، أوضح أخنوش أن كل أولوية تتوفر على 5 إجراءات، ما يرفع مجموعها إلى 25 إجراءً، مؤكدا أن التجمع الوطني للأحرار، وفي حالة ترأسه الحكومة المقبلة ستكون أولى التزاماته، هي استفادة كل مغربي يبلغ 65 سنة أو أكثر وهو في وضعية هشاشة، من تغطية صحية بالمجان ومدخول مضمون لا يقل عن 1000 درهم في الشهر في أفق سنة 2026، على أن يبدأ الأمر بمبلغ 400 درهم في الشهر.

وبالنسبة لثاني التزام، حسب أخنوش، هو تقديم إعانات بمبلغ 300 درهم في الشهر للوالدين عن كل طفل، بشرط استكمال الدراسة، لأن الحزب لن يسمح بالهدر المدرسي، إضافة إلى منحة الولادة التي تبدأ بألفين درهم على المولود الأول، مع الخضوع للفحوصات المجانية والإجبارية لتتبع الحمل والمواليد الجدد، وغيرها من الإجراءات التي جاء بها البرنامج في هذا الالتزام.

أما ثالث التزام، يضيف أخنوش يتعلق بإصدار بطاقة “رعاية”، لإنهاء معاناة المواطنين مع مصاريف العلاج والحكرة والحاجة، مشيرا إلى أن هذه البطاقة توفر حلولا لكل هذه المشاكل بفضل الوسائل التكنولوجية وتعميم التغطية الصحية.

أما رابع التزام، أوضح أخنوش أنه يهم خلق مليون منصب شغل، مذكرا في هذا الصدد، بالأضرار الجسيمة التي لحقت بميدان الشغل بسبب جائحة كورونا، التي همت حوالي 600 ألف منصب شغل، مشددا على أن الحزب يلتزم بإطلاق برنامج طارئ لتوفير 250 ألف منصب شغل من خلال برامج كبرى وصغرى للأشغال العمومية.

وفيما يتعلق بالالتزام الخامس، فالأمر يتعلق بحسب أخنوش، بتحسين جودة التعليم ورد الاعتبار لمهنة التدريس، مشددا على أن الأستاذ يبقى في صلب أهمية ما جاء في هذا الالتزام وهو المفتاح لإصلاح المدرسة العمومية، بحيث سيتم توفير تكوين جيد ومستمر للأساتذة قبل ولوجهم لمهنة التدريس، وأيضا للذين سبق ويشتغلون في القطاع، على أن يستفيد الجميع من أجرة شهرية تبلغ 7500 درهم.

و شدّد أخنوش على أن حزب التجمع الوطني للأحرار اليوم قادر على الالتزام مع المغاربة بهذا البرنامج، ويتوفر على الكفاءات اللازمة لتنفيذه وتنزيله على أرض الواقع، مشيرا في هذا الصدد إلى الطاقات التجمعية التي بينت عن قدراتها وكفاءاتها من خلال إنجاح استراتيجيات وطنية كبرى.

يذكر أن الجولة الوطنية لتقديم “برنامج الأحرار”، ستتواصل من خلال لقاء آخر بمدينة مراكش، غدا الجمعة، وسيعرف اللقاء الحديث بتفصيل عن عدد من التزامات الحزب، التي جاء بها البرنامج.

أخبار ذات صلة

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@